القائمة الرئيسية

الصفحات

القصة الخامسة"-- هو انتو مين ؟؟"

قصص الانبياء, قصص اطفال, قصص رعب, قصص واقعية, قصص قبل النوم, قصص القران, قصص العربية, قصص عالمية قصص رعب, قصص واقعية, قصص قبل النوم, قصص عالمية

 جتلي رسالة من اخويا كتبلي فيها !

-- انت مين ؟ انت اونلاين عندي وبينا كلام ، حضرتك تعرفني ؟ ..
خليني اقولك الاول اني حاسس بالذنب ، حاسس اني انا السبب في ال حصل واني ورطت نفسي انا وامي ، بس حط نفسك مكاني ، من شهر بالظبط اختفي اخويا امجد ، هو كان شاب غريب الأطوار وبيحب الماورائيات .. سابنا من غير اي تفسير ، بس هو كان متعلق بوالدي جدا ، ومن ساعة مفقده مبقاش متزن ، كان ديما بيحب يقعد لوحده في الظلام ، وبيلعب لعبة اسمها ويجا ، مقتنع ديما أنه بيكلم روح والدي ! لحد ماختفي ، امي قالت انه دخل الحمام وكان بيصرخ صراخ غريب لدرجة أنها خافت وراحت تنده الجيران ، بس لما رجعت لقيت الحمام مفتوح والبانيو في آثار دم ، اما امجد مفقود !! .. من ساعتها مشوفتوش بقالي شهر مشوفتوش .. عملنا المستحيل وملهوش اي اثر لحد من ٣ ايام .. ال حصل من ٣ ايام مخوفني ومش مديني اي تفسير ! .. لقيت رسالة علي الواتس ابب منه بيقولي فيها!
-- انت مين ؟ انت اونلاين عندي وبينا كلام ، حضرتك تعرفني ؟ ..
بصيت للرسالة باستغراب ، انا علي وشي كانت الفرحة .. اخويا !!! بعت رسالة وانا بقوله ..
- امجد !! امجد وحشني جدا ، انا اخوك حسام .. انت فين ؟
بعت رسالة اغرب ..
-- انا اسمي ايه ؟
فضلت ابص للرسالة وانا مش مدرك يمكن بيختبرني ؟؟
-- انت امجد !! في ايه ياحبيبي انت فين ؟ احنا قلقنين عليك ، ماما مش بتنام بسببك !
كان بيكتب لمدة طويلة فضلت مستني ، عشان الاقي الحصيلة ٣ كلمات ..
- ينفع اتصل بيك ؟ ..
-- ينفع طبعا وانا ال هتصل بيك ..
اتصلت ، ويارتني ماتصلت !! .. كان صوته غريب وهو بيقولي ..
- انا مين ياحسام ؟
كان صوت خايف وبيترعش !! .. كنت شايف شكله من صوته .. اتكلمت وقولت
-- حبيبي مالك ؟ انت صوتك في حاجة مش مظبوطة ، انت امجد اخويا الصغير وانا حسام حبيبك !! .. في ايه ياامجد متقلقنيش عليك ..
سكت .. سكت كتير اوي وبعدين اتكلم وقالي ..
-- طيب .. انا اسمي امجد ، ده شيء كويس ، وانت اسمك حسام ، بتقول انك اخويا ، عندي اخوات تانية ؟؟ عندي ياحسام صح !! ..
حسيت انه ممكن يكون عمل حادثة وفقد الذاكرة !!.. فقولتله
-- امجد أنت فيك ايه ؟ انت عملت حادثة ؟..
سمعت منه صرخة في التليفون وهو بيقول
-- رد علي اسئلتي كلها ، انا بقالي شهر محدش كلمني من ساعة مبقيت هنا ، وانت اول واحد كلمني !
جوبته وقولتله
-- اهدي .. اهدي طيب ، انا حسام وانت امجد وملناش اخوات تانية وعايش انا وانت وماما ، ووالدنا حسن متوفي ، وانت اختفيت من شهر بعد مكنت بتعمل حاجات غريبة مش هفكرك بيها ، بس شكلك دلوقتي حد خبطك علي دماغك ، خلاك تفقد الذاكرة شوية .. ابعتلي بس اللوكيشن بتاعك وانا هنزل اجيبك دلوقتي ..
بدا يبكي ، يبكي بشكل هستيري وبعدها اتكلم وقال. ..
-- انا مش عارف انا فين !! ..انا مش فاكر اي حاجة انا في مكان غريب ومش شايف غير نور الموبايل .. هي ساحبتني للمكان ده !! كان شكلها مخيف ..
اتنهدت وقولتله ..
-- متقفلش الخط .. انا هعرف اجيبك بالتتبع !؟ ..
-مش هقفل ، بس متجيش ! انا مش لوحدي .. انا علي السرير وفي واحد شكله غريب قدامي ربطني معاده ايد وحدة بكلمك بيها عشان كده مكنتش عارف اكتب كويس !! ..
سكت .. ياتري بيقول اي كلام ؟ هو كان في الفترة الأخيرة بيقول اي كلام .. بس ده صوته !! .. انا عارف صوته كويس ؟ .. لقيت نفسي لا تلقائي بقوله
- انت بتقول ايه انت كويس يامجد ؟
عم الصمت .. عم لفترة طويلة وانا عمال انادي عليه ، كنت سامع بكاء واحيانا ضحك غريب .. ضحك انا اول مرة اسمعه ، كنت بزعقله عشان يرد وانا بحاول اعرف مكانه لحد ماتكلم وقال
-- انا كويس انا كويس كنت سرحان في وجه الراجل ده بس ، انا بدأت اخاف .. معرفش ليه لما كلمتك وراني وشه بقالو اكتر من شهر مديني ضهره !! انا لازم اقفل لاني خايف وممكن ساعتها يديني ضهره تاني ..
هديته واتكلمت وقولت
-- طيب اهدي ، اهدي انا جي وعرفت مكانك !! .. ايه ال وداك الحوش القديم ؟
الحوش ده مدفون في والدي ، في غرفة قديمة .. هو اكيد جوا الغرفة دي .. بس هو مجوبنيش وقالي
-- انا لازم اقفل .. لازم اقفل .. لااازم اقفل ..
قالها وهو بيصرخ .. جريت بعربيتي بعد محدت موقعه . اتجهت علي الحوش ، كانت الدنيا ضلمة جدا لدرجة مقبضة للقلب .. سامع أصوات صراصير الحقول في كل مكان .. دخلت الحوش وانا بستعيذ واتجهت للغرفة .. بس ال لقيته لما كسرت الباب كان غريب !! كان جثتة متتحلة وعليها تليفون .. لما مسكت التليفون لقيته مش مشحون .. كنت خايف ، اول مرة احس بالرعب ده ! ، ولما شحنت الموبايل كان امجد باعت مسچات ليا من شهر اكتر من 3 اسابيع . كل ال جه في دماغي ان ده اكيد مش مش امجد !!! انا كنت لسه بكلمه دلوقتي انا عارف صوته .. مكنتش لاقي تفسير غير الشرطة لازم تيجي ولما جت لقيت في الطب الشرعي ان دي جثة امجد فعلا ..!
روحت وانا مصدوم .. دفناه وعملنا العزاء ، امي حالتها ادهورت، بس بنسبة ليا قلبها ارتاح لما عرفت ابنها فين ، اما انا مش هقدر احكي ال شوفته ده لحد .. وكل ال قولته أن كنت رايح اقرا الفاتحة لوالدي .. انا بقيت خايف ، بقيت جبان .. بس النهاردة أمي صحاني من النوم وهي خايفة وبتقولي ..
-- حسام اوضته اخوك نورها منور وسامعه صوت ..!؟
اتخضيت وجريت علي الاوضة كان فعلا نورها منور فتحت الباب وانا لو لقيت امجد قدامي مش هستغرب بعد ال شوفته .. بس ملقتوش ، هديت امي وانا مش مرتاح وبقولها تقريبا فار أو حاجة حصلت .. احنا بقالنا كتير مدخلناش الاوضة ..! ، حضنت امي وقررت انام اليوم ده معاها ، مش عشان أهديها ، الصراحة ؟ انا كنت خايف .. بس ال خوفني الرسالة اتبعتتلي .. كانت صورة اوضتي انا وماما نايمين !! ومكتوب فوقيها ..
-- هو انتو مين ؟؟
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع