القائمة الرئيسية

الصفحات

الغرفة ٤ فيها مريضة نفسية اسمها علياء

 

قصص قبل النوم قصص اطفال قبل النوم قصص للاطفال قبل النوم حواديت ماما نونا قصص اطفال قبل النوم مكتوبة قصص قبل النوم للأطفال قصص اطفال قبل النوم طويلة قصص الانبياء, قصص اطفال, قصص رعب, قصص واقعية, قصص قبل النوم, قصص القران, قصص العربية, قصص عالمية قصص رعب, قصص واقعية, قصص قبل النوم, قصص عالمية قصص خيالية قصص اطفال قصص قصيرة قصص خرافية قصص الاطفال قصص للاطفال قصص عربية للاطفال قصص اطفال جديدة قصه قصيره قصص رعب قصص مرعبة قصص روايات قصيرة

الغرفة ٤ فيها مريضة نفسية اسمها علياء ! محمد الدميري ده اسمي ، طبيب لسه متخرج متعين جديد في مستشفي جديدة للامراض النفسية واكيد مش هذكر اسمها .. ديما بحلم انه ابقي حاجة في المستشفي ويبقي ليا مكانة ،خصوصا اني كنت تحت التدريب لمدة ٦ شهور

كل دكتور تحت التدريب كان بيمسك حالة ولو فشل مبيكملش في المستشفي ، طموحي خلاني اقول اني عايز امسك النزيلة في غرفة ٤ ، ف الحقيقة محدش اهتم .. بالعكس كانوا بيضحكوا لحد مواحد فيهم قال ..
-- "" فاكرين دكتور ماجد لما كان متعين جديد ؟ ..
واتوالت الضحكات والسخرية ، ورئيس الدور قدملي ال Cv وهو بيقولي اقرا عن الحالة وابدا شغلك من الاسبوع الجي ..!
اخدت ال Cv ورحت البيت ، عملت كوباية قهوة وولعت نور الابچورة اقرا "" علياء فوزي ٣٤ سنة مصابة بمرض نادر في المخ بيسبب ليها تهيئات وخيالات فريدة من نوعها ، التهيؤات دي ادت انها تقتل امها واخوتها التؤم ال متجاوزوش ال ٣ ايام !!!!
اخدت نفس عميق وولعت سجارة وكملت قراية ..
.
علياء مرتبطة بدمية لعبة محدش يقدر ياخدها منها ، علياء موجودة من ٢٠ سنة في المستشفي ، بيصرف علي علاجها والدها .. مبيجيش كان في الاول بيجي بس بعدها مبقاش يجي نهائي ، علياء مبتتكلمش مع اي دكتور او اي نزيل من المرضي ،
بس مش فاقدة النطق لان في مرة شكنا ف كده ركبنا كاميرات كانت بتتكلم مع نفسها بس بصت في الكاميرا في مرة وابتسمت ، والكاميرا مشتغلتش تاني كانت بتبص نظرات غريبة قاصدة تخوفنا طبعا ولكن ركبنا كذا كاميرا تانية .. كان بيحصل نفس الحوار والكاميرا تفصل بسبب غير معلوم ..
لازم تعرف وانت بتمسك حالة علياء حبة قواعد
""اولـ قاعدة ""
اوعي تاخد منها الدمية مهما حصل ، وده بسبب عصبيتها المفرطه حولنا ولكن مكناش بنسلم من صراخها !
"" ثــاني قاعدة ""
اوعي تبقي لحوح في انك تخرج منها الكلام عشان ممكن تهجم عليك وهتبقي كانك في حلبة مصارعة ..
" ثــالثـ قاعدة والاهم "" مش هقولها هتكتشفها لوحدك ..
دكتور محمد الدميري انت طلبت الحالة دي بسبب انك عايز تثبت نفسك قدامك ٦ شهور لو الحالة مجبتش فيها اي جديد !! مش هتقدر تكمل معانا في المستشفي تحياتي ..
.
ده كان ملخص ال Cv ، مع ورقة ملاحظات رئيس الدور ، مكدبش عليكوا حسيت اني دبست نفسي !!
مفيش في ال Cv سبب التواجد قتلت امها واخوتها ليه ؟ ده علاقته ب الدمية !!
والاهم ابوها مش بيزورها ليه؟
طيب لو كارها بيصرف علي علاجها ليه ؟
والكاميرات بتفصل مش معقولة هي هتفصلها من السيستم !!؟
غموض في غموض ، والاقي لغز اخش في التاني ، بس انا محمد الدميري الاول علي دفعتي ! مش حالة ال هتعجزني ..! يمكن غرور او ثقة زايده مش عارف سميها زي مانت شايف ..
.
كان قدامي اسبوع قبل مخش غرفة علياء ! وعشان كده قولت احاول احل حبة الغاز قبل مدخل ، دخلت المستشفي وقررت ان اخش علي قسم الاداري واجيب نمرة والد علياء ، مخدتش وقت واتصلت بي .. كان تصرف غريب لما قفل في وشي السكة وهو بيقول
--فلوسها بتوصلكوا قبل مالسنة تخلص كاملة اعتقد مفيش اي سبب انك تتصل بيا !!"
حقيقي مفهمتش اي حاجة ، ازاي اب كاره بنته بالشكل ده ! بيصرف سنويا مالايقل عن ٤٠ الف جنية علي تواجد بنته في واحدة من اكبر المستشفيات في مصر في حاجة غلط ، في نقطة مش وصلالي ، لو كارها عشان قتلت مراته واولاده مش هيدفع المبلغ ده فيها ! .. اخدت البيانات بتاعته وطلعت علي بيته ! خبطت وفتح ..
.
لما عرف اني الدكتور المعالج اتبدلت الابتسامه لوجه عبوس غاضب ، وقالي
--عايز ايه !
-- عايز اشرب شاي مع حضرتك ..!
قعدنا ، وزي متوقعت محكليش اي حاجة ، كان تبريره الوحيد ان قدام ربنا مبقاش جبت بنت ومصرفتش عليها .. مقتنعتش لاسباب كتير ، والد علياء الخمرة مش مفارقة ايده ، وكمان في قمصان نوم لبنات في ال منزل ! ، بالاضافة انه متجوزش تاني ! مفيش ابناء تانين عاطفة الابوه والخوف من ربنا مش موجودة تقريبا .. قام وقف وقالي
-- دكتور محمدا لمقابلة انتهت ! ..
ابتسمت مشيت وانا يائس وخلص الاسبوع وكنت ادخل لعلياء .. علياء بنت جميلة قاعدة في شرفة الغرفة في المستشفي طول الوقت .. قعدة علي كرسي متحرك مبتتحركش ! مبتتكلمش مع اي حد ! فضلت اعرفها علي نفسي وهي مش مهتمه ومرة واحدة بصتلي وقالتلي
-- ممكن تطلع برا !
- ليه ؟
عادت تاني ..
--ممكن تطلع برا ! .
كل مقول كلمة صوتها بيعلي ..
-- مممكنن تطللع برااا ..
طلعت لاني موجود في ال cv بلاش ابقي لحوح .. وكمان دي من الاساسيات في الطب النفسي ان المريض يتكلم وقت مهو عايز .. خرجت ومر اسبوع والتاني شهر والتاني .. واتبقي شهرين ! وهي كل ال بتقوله في كل جلسة .. ممكن تطلع برا ، بقيت اضحوكة في المستشفي وكله خلاص عارف اني هفشل ، وهنا بس قررت ان كده كفاية لازم اخالف شيء من القواعد .
قررت ان مش هبقي لاحوح بس في ملاحظة تانيه ! اوعي تاخد الدمية !! .. استغليت ان علياء نايمة ودخلت واخدت الدمية !! اديتها لامي وقولتها خليها معاكي لحد محتاجها ..ضحكت وقالتي
--انت رجعت طفل تاني
خليها مع سميرة هي بتحب العرايس..!
.
تلفوني كان بيرن كتير من المستشفي كنت واثق انهم دكاترة النبشطية اليلية ! .. مكنتش عايز ارد انا عارف ال هيقوله علياء بتصرخ بهستريا ..، ورحت بعد ٦ ايام علي زعيق رئيس القسم وهو بيقول
-- انت ال اخدت الدمية .. عامل النظافة قال انك دخلت بليل ، اخدته علي جمب وقولتله
--انا ممكن اقول لا محدش شافني وانا معايا اي حاجة ومفيش كاميرا في الغرفة تثبت ان اخدت حاجة ! بس انا مش عايز ابقي كذاب ، انا اخدتها عشان اراقب تصرفتها .. هو اسبوع وهرجعها تاني ، طريقة علاجي هتبين ايه علاقة ارتبطها بالدمية ، بقالي اربع شهور ملتزم القواعد ومش واصل لحاجة قدامي شهرين خليني امشي بطريقتي انا ..
رد وقالي وهو بيدخن سجارته
--انا ممكن افصلك دلوقتي علي مخالفة الاوامر ..
-- متقدرش تفصلني لسببين ! السبب الاول انك مش مقعد علياء في المستشفي انت ورئيسك حبا فيها ! ٤٠ الف جنية سنويا من الهواء بيجو تحت رجلك في حين ان مجموع ١٠ غرف كاملة في السنة مبيجبش الرقم ده ! تاني سبب ان انا معايا الدمية ، انا واثق اني احتمال كبير افشل بس ارجوك خليك معايا لمدة اسبوع !!..
.
وهنا رن تليفوني علي مكالمة عمري مكنت اتوقعها ! كان والد علياء ! حطيت الموبايل في وش رئيس الدور .. وقولتله
-ممكن اشتغل !!..
سابني وهو بيعض علي شفته وقالي كمل .. رديت !
ايوه ياستاذ فورزي ازيك ..
قالي وهو بيصرخ !!
-- في حد اخد الدمية من علياء صح ؟؟
- حضرتك عرفت منين !!
فضل يصرخ ويزعق وانا هادي وبقوله ان الكلام ده مش هيجيب نتيجة !! .. طلبت اقابله في كافية قريب من وسط المدينة .. وبالفعل جه ، كان بيحرق سجاير كتير ، وهو بيقولي
- انت اخدت الدمية ليه ..
-- وانت عرفت منين ..
- انا اعرف ال انت متعرفوش ، علياء مش مريضة نفسية ، رجعلها الدمية وانا اوعدك ان هحكيلك كل حاجة ، بس انت عارف ان الطبيب سر المريض ! يعني عمرك مهتخرج حاجة !
-- بص ياستاذ فوزي انا تقريبا هترفد من المتستشفي وانت جايبني وعارف انك هتحكي .. انت مش جايبني هنا عشان تقدم وعود ، فاتفضل احكي وانا سامع واوعدك ان مش هيطلع السر ده لحد ..
بداء كلامه وهو بيقول ..
علياء دي مش بنتي .. ام علياء اكبر مني ب ١٠ سنين ، غنية جدا وانا كنت شغال عندها في الشركة ، كنت بحب واحدة في الشركة بس سابتني لما عملنا تشيك اب علي اجسمنا اكتشفت ان مش هعرف اخلف ، كان حلمي اخلف لاني عمري محلمت ان ابقي غني لاني مش هقدر ، وهنا قررت اعيش حياتي .. حياتي ليا انا بس ! وقررت اثبت نفسي في الشركة ، لحد مبقيت سكرتير رئيسة مجلس الادارة ، وهي فاطمة ام علياء ، كنت شاب وسيم وقدرت بكام كلمة في حدود الشغل اقرب منها ، اما هي فكانت عاهرة ، اه زي مبقولك كده ، ف يوم دخلتني المكتب وكانت بتبكي وهي بتقولي انها حامل ! وال وعدها بالجواز اتخلي عنها ومتقدرش تسقط البيبي عشان خطر علي حياتها وهرب وان لو والدها عرف هياخد الشركة منها .. وهنا جتلي فرصة عمري مكنت احلم بيها ! عرضت الزواج وان ابنها ال جي هعتبره ابني .. فرحت بكلامي ، هتقولي ازاي عشت معاها ١٤ سنة .. هه تخيل حبتها ! اه حبتها .. اعتبرت علياء بنتي .. ومع الوقت حبها ليا قل ! جت من سفرية وقالتلي انها حامل ! قولتلها السر ال مخبي انا عقيم انتي ازاي تعملي كده ولما اتشنجت واتعصبت ! ضحكت ضحكة مستفزة وقالتي مانا عارفة ؟ هو انا حامل منك ؟؟ اوعي تكون افتكرت انك ابوه علياء ! ابوها الحقيقي رجع وهيجي يتزوجني والبنت هترجع لابوها !! حسيت ان كل حاجة هتضيع ، حقيقي خوفت هبقي مشرد لافلوس ولا ابناء وحدة ! فكرت اقتلها .. اسمها . اخنقها ..! بس مقدرتش وحسيت ان كلها ايام وهمشي برا البيت .. او لو عندت هتقتل ! ديتي طلقة ٩ ملي .. وهيجي ال مسافر ياخد كل حاجة ! فكرت ازاي اخلص منها من غير ملبس في اي حوار ، كنت اعرف مستحضر روحاني ، عملي سحر علي دماية وقالي ان لازم صحبة الدمية ترفقها اسبوع هتندمج روحها معاها بس اوعي الدمية تتفقد من علياء خلال الاسبوع ده .. اخدت الدمية في عيد ميلاد علياء .. واديتهالها .. كنت خايف لما الدمية سالت علياء انتي مين؟ علياء ضحكت واصحابها ضحكوا وقالتلها انا علياء وانتي مين ؟ الدمية قالت انا علياء انتي مين !!! ، الدمية غريبة ونظرتها اغرب وبتسالها اسئله اغرب ، بسمع اصوتها بليل بتتكلم معاها ، فاطمة ولدت تؤام بعد ٤ ايام
طوال الاسبوع ده علياء مبتقربش من الدمية لما خافت بس موجودة في غرفتها .. بعد اسبوع رجعت البيت من الشغل ولقيت فاطمة ماسكة علياء ولقيت الشغالة مقتولة وعلياء بتنفض ! ضحكت في سري وانا عارف ايه ال بيحصل وعملت نفسي خارج عشان منتفضحش بس قفلت الباب وشغلت الكاميرات بتاعت المنزل وقفلت عليهم بالمفتاح .. تاني يوم لقيتهم كلهم مايتين .. والكاميرات ظهرة ان علياء ال بتقتلهم ..!! وكله بفضل الدمية ، بقيت صاحب شركات .. بس من ساعة مانت اخدت الدمية بسمع اصوات فاطمة في كل مكان ، صراخ الطفيلن ..
بلع ريقه وكمل وقالي
هتصدقني لو قولتلك ان فاطمة قعدة علي التربيزه الجمبي ، بصيت ملقتش حد ، عرض عليا ٥ مليون دولار مقابل ان ارجع الدمية ل علياء .. سيبته وانا شارد الذهن رجعت البيت بفكر في الشيك ال في ايدي ! ..وبفتح باب الشقة لقيت .. لقيت
سميرة ماسكة الدمية وامي واختي مدبوحين !! الدمية قعدت في بيتي ٧ ايام !! علياء ماتت .. والد علياء لقوه منتحر !! الغرفة ٤ دلوقتي فيها اختي .. مش هقدر اقول لاحد علي سر الدمية .. ادمية لو اختي فقدها هشوف امي واختي هه وهموت
انا شغال في المستشفي دلوقتي لسبب واحد عشان اتابع اختي سميرة .. وميجيش دكتور متهور يعمل ال انا عملته ..
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع