القائمة الرئيسية

الصفحات

انا مقتلتش فريدة دي صدقني ، صدقني انا مظلوم .. انا قتلت فريدة تانية !! ..

قصص قبل النوم قصص اطفال قبل النوم قصص للاطفال قبل النوم حواديت ماما نونا قصص اطفال قبل النوم مكتوبة قصص قبل النوم للأطفال قصص اطفال قبل النوم طويلة قصص الانبياء, قصص اطفال, قصص رعب, قصص واقعية, قصص قبل النوم, قصص القران, قصص العربية, قصص عالمية قصص رعب, قصص واقعية, قصص قبل النوم, قصص عالمية قصص خيالية قصص اطفال قصص قصيرة قصص خرافية قصص الاطفال قصص للاطفال قصص عربية للاطفال قصص اطفال جديدة قصه قصيره قصص رعب قصص مرعبة قصص روايات قصيرة قصص,قصص اطفال,قصص عربية,قصص عربيه,قصص قصص,قصص للاطفال,قصص عربي,قصص عربية للاطفال,قصص العربيه,قصص الاطفال,قصص العربية,قصص قبل النوم,قصص الاميرات,قصص اطفال قبل النوم,قصص للاطفال قبل النوم,قصص قبل النوم للاطفال,قصص رعب,قصص رنا,قصص الجن,قصص اطفال سندريلا,قصص كويلي,قصص مرعبه,قصص مرعبة,قصص مخيفه,قصص معبره,قصص مفيده,قصص مشهوره,رنا قصص رعب,قصص رعب رنا,قصص الارواح,قصص فيها عبره,قصص رعب حقيقية,قصص اطفال جديدة,قصص مرعبة حقيقية,قصص حقيقية مرعبة,قصص الجن و الارواح,قصص سحرية للأطفال,قصص مضحكة للأطفال

 

عمرك شفتهم؟ طيب عمرك حسيت بخيالات في اركان الاوض .. بيهجموا فجأة، ببشرتهم الباهته ،لو مشوفهمتش هتحس بيهم صعب تلاقي بيت من غيرهم!.. وصعب جداً حد يشوفهم! بيتغذوا على افكارك وذكرياتك وبعد م بيخلصوا وجبتهم، بيبصوا في عينك اوي .

بينيموك مغناطيسياً بينسوك.
هسألك السؤال بشكل تاني :
-عمرك دخلت اوضه وفجأة نسيت انت دخلتها ليه؟!
قبل ملاحظ الموضوع ده كنت بحلم بكوابيس ، كوابيس غريبة ، الكوابيس دي تقريبا هي السبب .. مكنتش اعرف ده ! الكوابيس كانت بداية اللعنة ..
الموضوع كان ماثر علي نومي بشكل سيء ولكني مكنتش عايز ابين ده لحد ، خصوصا مراتي فريدة وولادي رانيا وادم .. انا متوتر ، متوتر جدا وخايف .. ممكن كوباية ماية !
شكرا جدا ، خليني اقولك اول يوم الموضوع مبقاش كابوس ، كنت قاعد سهران بتفرج علي فيلم اجنبي .. فريدة والاولاد في اسكندرية عند حماتي ، وانا بتفرج كنت بلاحظ صوت من ورايا ، صوت همس .. ولكني كنت متجاهل تماما ، بس الجو كان مظلم ، الضوء الوحيد جي من شباك الشارع ال قدامي ، باقي الشقة مظلمة تماما .. جه فاصل اعلاني ، فقررت اني اقلب ، وانت بتقلب بالريموت الشاشة بتبقي بين القنوات سوده ، كنت ملاحظ ان في خيال لشخص ما وراياا .. كنت مرعوب وخايف ابص ، اتوترت وفضلت اقلب .. واقلب .. واقلب ، عشان بس اتاكد ان ال انا في حقيقة .. ومرة واحدة لقيت الشجاعة ضربت فيا وبصيت ورايا .. بس ملقتش حد !!
حسيت انه من تاثير الشغل والارهاق .. وقررت اني ادخل اوضتي .. وانت داخل الغرفة بتاعتي لازم تعدي علي الحمام ، اثناء وانا بعدي حصل شيء غريب ..! صوت السيفون اشتغل والماية بقيت تندفع ، وقفت ! وقفت وانا ببلع ريقي .. انا قافل باب الحمام .. مين جوا .. وايه ال بيحصل ؟ تاثير شغل بردو ؟ .. كنت ببص للحمام بخوف ، اولع النور وافتح الباب ولا لا ؟ .. فضلت علي الحال ده دقيقتين ، السكوت والصمت ال في الشقة مرعب ، مفيش غير صوت عقارب الساعة القديمة ال ورثنها من جدي .. ، اخدت نفس عميق ومشيت علي المطبخ وجبت سكين .. وفضلت قدام الحمام ..
-- حد هنا ؟ اطلع .. لو انت حرامي انا مش هكلمك !!
محدش رد ، فتحت النور وزقيت الباب برجلي .. مكنش في حد !! .. اتنهدت ودخلت الحمام اشوف في ايه .. السيفون ماله .. بردو مكنش في اي حاجة غريبة ! ..
موبايلي رن .. اول مرة اخاف من رنة موبايلي ، يمكن بسبب الاجواء والتوتر ال انا في .. كانت فريدة !! فريدة بتتصل بيا الساعة ٣ الفجر ؟ انا عارف ان اسكندرية بتسهر ! بس مش للدرجة .. خصوصا ان انا صابح عليا شغل ، ولكني رديت
-- الو !
- حسن هو التليفون معاك ؟
-- في ايه يافريدة
- بعد رسالتين الواتس دول انا قولت ان تليفونك اتسرق !
-- رسالتين ايه ..
- شوف ومبايلك ياحسن !!
قالتها بنبرة عصبية .. قفلت وفتحت الواتس ابب ، كانت مبعوتة رسالة غريبة !!
-- لو رجعتي الشقة هاذيكي .. انصحك ان حياتك تبقي هناك مع الاولاد ..
ايه ده !! ايه ددده !!!! مين بعت الرسالة دي ؟ .. الرسالة مبعوته من ٢ونص !! .. انا ممسكتش موبايلي انا كنت بتفرج علي التلفزيون .. لا في حاجة غلط ..!
اليوم ده مقدرتش انام .. مقدرتش فعلا انام من الخوف ، انا مش شخص جبان ، بس انا حقيقي خوفت ، خوفت من المجهول .. روحت الشغل ورجعت تاني يوم ..
رجعت البيت الساعة ٥ مساءا .. تعبان اوي وعايز انام .. مصدقت لقيت السرير ونمت .. لقيت فريدة بتصحيني الساعة ٢ الفجر ..!
- حسن .. اصحي ياحسن الوقت اتاخر عايزة اقعد معاك
مكنتش قادر افتح عنيا ..عايز اكمل نوم .. بس ثواني !! فريدة ، فريدة جت ؟؟ لقيت نفسي فتحت عنيا وانا بقول
- جيتي امتي ياف ...
مكنش حد في الاوضة !!.. لا انا متاكد ان فريدة صحتني !! اكيد مش حلم ؟ .. ولا حلم !! ..انا ايه ال بيحصلي !! ..
مسكت علبة سجايري وولعت سجارة .. بس سمعت صوت التلفزيون شغال من برا .. انا مشغلتش التلفزيون .. ، رميت السجارة وطلعت ! كنت بمشي ببطيء جدا ، كان حد قاعد قدام التلفزيون .. ، قربت اكتر .. كان شعر فريدة .. نديت عليها
- فريدة ..
بصتلي وابتسمت
-- جيتي امتي وفين الاولاد ..
شاورتلي بصبعها ورايا ، بصيت عشان الاقي ادم ورانيا واقفين .. بصيت تاني لفريدة عشان اقولها ..
-- طيب ان..
ملقتهاش .. بصيت ورايا ملقتش الاولاد !! .. ارجوك .. ارجووك انا محتاج كوباية ماية تانية مش قادر ..
شكرا جدا .. خليني اقولك ان كل ده كان عادي لحد اليوم ال بعده ! .. يوم بداية اللعنة الحقيقة .. اطمنت علي فريدة وقالتلي انها قاعدة كمان يومين ، رجعت البيت وانا حاسس ان في حاجة غريبة هتحصل اسواء وان الاحداث بتذيد .. ، دخلت البيت عشان الاقي النور قاطع ..! شغلت كشاف موبايلي .. وقفلت الباب .
ضربات قلبي ذادت لما سمعت جملة متلحنه
-- حبيبي .. حبيبي .. انت جيت ياحسن !! حبيبي مبتدرش عليا ؟؟
جسمي ابتدي يترعش .. كنت عايز اخرج بس الباب مكنش بيفتح !! .. لا ده مفيش اوكرة
-- حبيبي انت عايز تمشي ليه ؟ .. انت بتاعي لوحدي !!
كنت حاسس بسخونة بتقرب مني .. سخونة والجو حر .. ايد دافية جدا لمست شعري وايدي .. من خوفي اغمي عليا ، ولما فوقت لقيت علامة ، علامة علي ايدي كانها اتكوت بالنار .. ولمحت بعيني قبل متفتح فريدة .. هتصدقني لو قولتلك اني بقيا بخاف .. بقيت اخاف من مراتي ..! .. خرجت من الشقة ..! خرجت جري .. الدنيا كانت برد ومش عارف اروح فين حجزت في فندق وبيت ليلة .. وتاني يوم طلعت علي الشغل بنفس اللبس .. اسواء حاجة اني سبت موبايلي في البيت .. ، قررت اني بعد الشغل هرجع واجيب موبايلي .. اين كان ال هيحصل هجيب موبايلي ..!! ، دخلت الشقة وانا معايا مسدس في جيبي .. ، دخلت وكنت بدور علي موبايلي في كل مكان ، الساعة كانت ٦ المغرب ، مش لاقي الموبايل .. مش لاقي الموبايل نهائي .. النور قطع .. حسيت اني خلاص وقعت في الفخ ، مكنش علي لساني غير الذكر ..
سمعت ضحكات من كل اتجاه .. الشبابيك بتترزع .. قفلت عليا اوضتي وساند الباب بجسمي عشان ميفتحش ..!! وانا بترعش ، بترعش وخايف ! .. بس كانت اسواء حاجة وانا ببص علي مراية التسريحة ال قدام الباب !! انعكاسي كان انعكاس فريدة .. اغمي عليا من الخوف ! .. بس بعد دقايق فوقت ! .. لقيت فريدة .. لقيتها بتقرب مني وبتتسم !! ابتسامتها زي مهي ملائكية !! ..
-- حبيبي وحشتني
خايف تلمسني .. طلعت مسدسي وضربتها طلقتين في قلبها !! .. لقيتها بتبصلي .. و الاولاد جت جري !! .. ادم بيجري علي فريدة .. ورانيا بتقولي
-- انت قتلت ماما يابابا !! ..
انا مقتلتش فريدة دي صدقني ، صدقني انا مظلوم .. انا قتلت فريدة تانية !! ..
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع