القائمة الرئيسية

الصفحات

قصص قبل النوم قصص اطفال قبل النوم قصص للاطفال قبل النوم حواديت ماما نونا قصص اطفال قبل النوم مكتوبة قصص قبل النوم للأطفال قصص اطفال قبل النوم طويلة قصص الانبياء, قصص اطفال, قصص رعب, قصص واقعية, قصص قبل النوم, قصص القران, قصص العربية, قصص عالمية قصص رعب, قصص واقعية, قصص قبل النوم, قصص عالمية قصص خيالية قصص اطفال قصص قصيرة قصص خرافية قصص الاطفال قصص للاطفال قصص عربية للاطفال قصص اطفال جديدة قصه قصيره قصص رعب قصص مرعبة قصص روايات قصيرة قصص,قصص اطفال,قصص عربية,قصص عربيه,قصص قصص,قصص للاطفال,قصص عربي,قصص عربية للاطفال,قصص العربيه,قصص الاطفال,قصص العربية,قصص قبل النوم,قصص الاميرات,قصص اطفال قبل النوم,قصص للاطفال قبل النوم,قصص قبل النوم للاطفال,قصص رعب,قصص رنا,قصص الجن,قصص اطفال سندريلا,قصص كويلي,قصص مرعبه,قصص مرعبة,قصص مخيفه,قصص معبره,قصص مفيده,قصص مشهوره,رنا قصص رعب,قصص رعب رنا,قصص الارواح,قصص فيها عبره,قصص رعب حقيقية,قصص اطفال جديدة,قصص مرعبة حقيقية,قصص حقيقية مرعبة,قصص الجن و الارواح,قصص سحرية للأطفال,قصص مضحكة للأطفال


 قالتلي انها بنت الشيطان ؟ .. وشكلي صـدقت !!

متعود ديما اني باخد التاكسي بتاعي ، واقف قدام الحانات عشان استقل في العربية بتاعتي الناس ال خارجة ، اغلب ال خارجين بيبقوا سكرانين ، فمشوار ٢ كيلو هيكلفوا ٥٠ دولار او اكتر خصوصا انه مبيركزش ، نجحت كتير جدا .. اخر زبون ركبته اداني ٢٠٠ دولار علي مشوار كلفني ٥ لتر بنزين بس هه ..
عشان كده اتعودت افضل بالتاكسي في الاماكن دي .. ، من ٣ ساعات كنت واقف الساعة مستني زبون جديد ، لمحت بنت بتقرب من التاكسي ، كانت مثيرة بشكل مبالغ في .. برغم انها كانت جيا عليا وبتتمايل شوية من اثر الخمر ، الا انها لما كلمتني وهي بتقولي
-- فاضي
حسيتها فايقة جدا .. لحظت شيء غريب ، البنت في رقبتها ، وايديها اليمين فيها دم .. كان وضع غريب بنسبة ليا .. وسالتها
-- حضرتك كويسة !
كان جوابها غريب
-- انت ركزت في رقبتي وايدي ، ودي قصة طويلة جدا ، هبقي احكيها ليك في الطريق لو فضولك اخدك ..
كنت هتكلم لقيتها حطت صوبعها علي شفايفها ال متغطي بالروچ وهي بتقول
-- ششششش في العربية ..
ركبت العربية وقعدت جمبي وده بيبقي نادر جدا ، في العادي او الاغلب بيقعد في المقعد ال وراه ، فتحت الشنطة ، وفضلت تقلب كتير .. كتير جدا ! وبعدين ضحكت ضحكة جميلة وقالت
-- اظن ان لو قولتلك دلوقتي ان محفظتي مش موجودة ، هتنزلني ، لان البشر اهم حاجة عندهم المال !! ..
في الحقيقة حطتني قدام موقف صعب .. انزلها فعلا ولا اكمل مهما كانت هي بنت وفي ظروف صعبة .. ولكني قولتلها اكيد مش كلنا زي بعض ، وهوصلك المكان ال انتي حباه مجاني .. ، خليني اقولك ان مش بس قولت كده عشان هي جميلة بس وكنت بطمع في حاجات تانية خلتني اوافق ويطلع مني الرد ده لا انا قولت كده عشان زي مقولتلك اخر زبون سابلي ٢٠٠ دولار علي مسافة متتعداش ٥ لتر بنزين ..
ابتسمت وقالتلي
-- اممم غريبة ! مع انك واقف في مكان بتصطاد في الزباين السكرانين ومنزلتنيش ، شكلك عامل كتير النهاردة ومش من البشر الطمعين ..
طريقتها كانت غريبة ، اينعم هي بتتكلم بطريقة مثيرة بس كانها قريت افكاري .. بس لقيت نفسي برد بتلقائية وبقول
-- مش كل الناس وحشة اوي كده ، وبعدين مينفعش اسيب بنت في جمالك للعصابات والمتحرشين الليلين
ضحكت ومسكت قلم الروچ وحطت علي شفايفها .. وبصيت في المراية واتكلمت
-- انا عندي مشكلة مع بابا .. تحب تسمع قصتي ؟
- هسمعها حالا بس قوليلي انتي بيتك فين
-- سوق وانا هقولك الطريق وانا بحكيلك القصة ..
مسكت الطريق السريع .. وكانت كانت جمبي هي مركزه ومولعة سجارة .. اتكلمت وقالت
-- لما قولتلهم جوا اني بنت الشيطان ضحكوا عليا .. ولما كنت بتمادي واكمل اضربت في ايدي واتعورت ، اعتقد ان الجرح ده ممكن يوجعكوا بشكل كبير ! .. صح ؟
السكرانين .. السكرانين وحكوايهم .. اعتقد ان المادة ال شربتها هي فودكا نوع عالي .. بصتلها وانا بقولها
-- اممم .. مهما بردو مش هيصدقوا حاجة زي كده ياا ..
- لوزينا .. بس ممكن تقولي يالوزي ..
قالتها وهي بتغمزلي ..
-- طيب يالوزي .. مهو زي مبقولك في حاجات كده مبتتصدقش ، حتي لو انت شارب اطنان من الكحول ..
ردت عليا وقالت
- جربت ده فعلا كتير .. كنت كل يوم بخش حانة شكل واحكي لاي حد القصة .. بس عمره مصدقني ! بس النهارده كانت تقيلة شوية لاني اضربت ، كنت ديما بعتمد علي انه شخص سكران مهما كان مش هيفكر في كلامي، شخص مغيب عن عقله .. بس انا دلوقتي قررت احكي لشخص فايق ! واقوله ان انا بنت الشيطان ..
حسيت انها ممكن تكون مجنونة .. فضلت ابص للطريق ومتكلمتش بس هي اتكلمت وكانها قرات افكاري
-- انا عارفة انك ممكن تكون دلوقتي بتشك اني مجنونة ، بس عشان اريحك انا مش مجنونة ، انا كائن ارقي منك .. بس خليني ديل معاك ، انا هحكيلك القصة كلها ، لو صدقتني انا هعرف وهكفائك .. ولو مصدقتنيش فاديك سمعت قصة مسيلة لحد منوصل المكان ..
سكت وبصتلها وقولتلها احكي ..
- طول عمرنا كنا متسيدين الارض ، خطة والدي كانت بس في اغواء الجنس الجديد ال هو انتو .. ال جنس ال بقي مقرب اوي للرب ، بس معندوش ارادة حرة ، والدي الانا بتاعته كانت عالية جدا .. وعشان كده قرر انه يغويكوا ، كنت انا بنته المفضلة ، وخطته كانت ماشية بشكل عظيم من خلالي ، بس لما نزلته الارض والدي اتوتر ، وحس ان الخطة مش ماشية زي مهو عايز .. الارض دي بتاعته !! بتاعته لوحده .. والدي انشغل ومبقاش يقرب مني .. برغم انه هو سبب خطة الطرد الا انه دبسني فيها .. العلاقة بنا بعد مكان بيفضلني علي كل اخواتي ..
بقي دلوقتي بيتنصل مني ، لا مش كده وبس !! كل اولاده ملهمش ارادة حرة ، معاده انا اما خلفته وحولت اواجهه انه عمل حاجة غلط وبيدعي اني انا المسبب ، خرجت من اللملكة بس وانا زي البشر ، عندي اردة حرة. ، خليني اقولك ان والدي قوي جدا ، ولكنه بيخاف ! بيخاف منكوا ، لانك عندك ارادة حرة تقدر تاخد الصواب والخطاء ، هو مجرد بس بيدلك علي طريق الخطاء واما بتمشي في بيسبك، طريقة تفكيره ماشية في دمك طول مانت مش معاه بيخليك تفكر زيه .. !! ..
بس انا خايفة ! خايفة عشان كده بحكي ..
مكنتش مصدق اي حاجة من التخاريف دي ولكني سالت ..
- خايفة ليه ؟
- خايفة لاني كبرت علي ان البشر ليهم ارادة حرة بس الكلام ده مش حقيقي دلوقتي البشر دلوقتي ميملكوش اي اردة ، انت متملكش اي ارادة وعمرك مكنت حر .. كل الناس دي بتشرب الكحول عشان تتهرب من اختيارتها السيئة وفاكره انها بمزجها ، بتتبع القادة ال ملهمش معني بدون استجواب ، وبتلتزم بالقوانين ال وضعوها من قرون ومش منطقية !! ، انت بتعمل كده عشان انت اتخليت عن ارادتك الخاصة ، واتبعت ارادة غيرك ..
بصتلها وقولتلها ..
- بس مش كلنا كده !! انت مش شايفة كل الناس ، الناس بتتظاهر وبتثور عشان تعمل فرق حقيقي في حياتها .. الناس مش ماشية علي القوانين كلها ..
ضحكت .. ضحكت بصوت عالي وبصتلي وهي بتضغط علي سننها ، وملامحها بقيت عدوانيه شوية ..
-- البشر .. البشر المغفلين ، كبرت علي كرهههم لانهم مغفلين ، هه ؟ انت مصدق ال بتقوله !! انا عايزك تطمن ان مفيش اي حاجة في مخيلتك دي بتم .. ولو في قلة بترفض الخضوع والتمرد فانا سيدتهم ، انا اكبر متمردة في العالم القبيح وملوصلتش لشيء .. وانت بتكرهني ! انت كبرت علي كرهي ..
-- اممم انا كده فهمت انتي عايزة توصلي لايه ، عايزة عالم بدون قوانين ، اعمل ال انت عايزه ، لانك كده كده رايح للجحيم ! هي دي بقي القصة المثيرة ال كنتي عايزاني اسمعها .. ، لو دي القصة ال بتحكيها لكل الناس ، فانا عرفت اضربتي ليه ..
ضحكت ومقدرتش امسك نفسي ، من الهبل ال بسمعه ..
سكتت لما سمعت كلامي .. سكتت وبصيت للطريق ، حسيت بخوف نوعا ما من سكتها ، ليه من وسط كل البشر حكتلي القصة التافهه دي .. اشمعني انا !! .. اختفت مسحايق التجميل من وشها ، ومبقتش البنت السكرانة ال قالتلي فاضي ؟ حسيت ان الخوف بدا يكبر .. بصتلي وقالت
-- اممم تعالي نتناقش في ال انت قولته دلوقتي .. لو فاكر ان اني انا ووالدي ال مسؤلين عن كل اخطأك تبقي مغفل ، كل واحد مسؤال عن ال هو بيعمله مش انا !! .. وبعدين قولي مين انا ذكرت كلمة الجحيم او النار ، ولا انت قولتها !! .. كلكوا فاكرين ان كل ذنب بترتكبوا بيبقي بسببي ، لا ده بسبب قراراتك .. انت سيد قرارك ، وبتتبع القادة الطايشين وبتخرب في الارض ، الارض ال كانت نعمة علي زمني قبل مانت تخشها !
بصتلي وعينها مفتوحه علي الاخر وبتقولي
-- اكيد انت مش عارف الارض ازاي بتعاني في الوقت الحالي !! .. عارف كام واحد بيموت دلوقتي بسبب المرض ال ممكن يتعالج بسهولة ، مش ده بسبب جشع جنسكم ؟ ، عارف كام جندي دخل حرب ملهاش معني ولا هدف ؟ عارف كام واحد اتقتل بسبب المثل العليا ال انتو اول ناس مش بتؤمنوا بيها ؟ هه .. والدي السبب ؟ انا السبب ! ولا اخواتي السبب ؟؟
سكت .. مكنتش عارف ارد بايه ، كانت كلمتها في نوع من التصديق بشكل مش طايقه ، حسيت بالبرد والرعب .. اتكلمت
- الحرب والوباء والموت .. كل ده موجود ، كل ده بيحصل بسببك !! .. ومش بسبب ارادتك الحرة ، ده بسبب انك مش عارف تستخدمها ! ..
ابتسمت لوزي ابتسامه باردة ومش طبيعية ، لدرجة اني قشعرت .. كملت وقالت
- حتي الطفل ال انت قتلته امبارح الساعة ٢ ونص وانت سايق علي سرعة ١٢٠ وكملت في الطريق ، هل ده انا سبب في ؟ .. انا الوحيدة ال فاهمكوا صح .. والدي لحد دلوقتي مش فاهم ، بيحي اخواتي علي كل ذنب بتعملوا .. ميعرفش ان صفقته مع الاله فشلت وانكوا انتو الخطر الحقيقي مش احنا ..
كنت خايف .. خايف وهي بتقولي انا هنزل هنا تقدر تنزل معايا اوريك حاجة .. ! بس لقيتها بتنزل ، المكان كان مظلم تماما انا مش عارف انا وقفت فين اصلا .. ولعت كشاف العربية لقتني في مكان غريب .. مكان انا عمري مجيته لقيتها بتتكلم وبتقولي ..
-- دي كانت ارضي ، قبل مانت تنزل هنا !! قبل ماوالدي يعمل تحدي مع جنسك ، وبما انك سمعتني للنهاية قبل ممشي حابه اقولك كلمة .. انا قولت الكلام ده لخمسة غيرك ولا واحد فيهم صدقني ، لا ده كمان في ال مدي ايده عليا وكنت قادرة امحي ، عمركوا مهتقدموا خطوة لقدام وانت بتحسب كل خطاء في حياتك انك مجبور عليه ، وان حد دفعك عليه ..اظن اني اتكلمت كتير ولازم امشي حالا هتلاقي حاجة تبسطك لما ترجع العربية .. ، مشيت واختفت بين الظلام ..
كنت خايف ، بس سالتها !
-- طيب انا فين !!
سمعت سمعت صوتها من بعيد وهي بتقولي
- انت في ارضك ..
رجعت العربية وعايز امشي .. لقيت جمبي شنطة فتحتها ! لقيتها مليانة فلوس .. وجمبها ورقة ! ..
-- شكرا للتوصيلة .. كنت واثقة انك هتصدقني !
لوزي بنت الشيطان
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع