القائمة الرئيسية

الصفحات

-- انت كداب ولو قومت من مكاني هقتلك علي كدبك ..

قصص قبل النوم قصص اطفال قبل النوم قصص للاطفال قبل النوم حواديت ماما نونا قصص اطفال قبل النوم مكتوبة قصص قبل النوم للأطفال قصص اطفال قبل النوم طويلة قصص الانبياء, قصص اطفال, قصص رعب, قصص واقعية, قصص قبل النوم, قصص القران, قصص العربية, قصص عالمية قصص رعب, قصص واقعية, قصص قبل النوم, قصص عالمية قصص خيالية قصص اطفال قصص قصيرة قصص خرافية قصص الاطفال قصص للاطفال قصص عربية للاطفال قصص اطفال جديدة قصه قصيره قصص رعب قصص مرعبة قصص روايات قصيرة قصص,قصص اطفال,قصص عربية,قصص عربيه,قصص قصص,قصص للاطفال,قصص عربي,قصص عربية للاطفال,قصص العربيه,قصص الاطفال,قصص العربية,قصص قبل النوم,قصص الاميرات,قصص اطفال قبل النوم,قصص للاطفال قبل النوم,قصص قبل النوم للاطفال,قصص رعب,قصص رنا,قصص الجن,قصص اطفال سندريلا,قصص كويلي,قصص مرعبه,قصص مرعبة,قصص مخيفه,قصص معبره,قصص مفيده,قصص مشهوره,رنا قصص رعب,قصص رعب رنا,قصص الارواح,قصص فيها عبره,قصص رعب حقيقية,قصص اطفال جديدة,قصص مرعبة حقيقية,قصص حقيقية مرعبة,قصص الجن و الارواح,قصص سحرية للأطفال,قصص مضحكة للأطفال


 انت جيت ؟ ازيك .. اتمني تكون كويس ، كنت حاسس انك هتيجي عشان كده عامل حسابك في القهوة ، عارف .. عارف انت نفسك في ايه ! .. احكيلك القصة كلها ومش عايزني اثرثر علي الفاضي هحكيلك .. ، اول يوم شوفتها في .. كنت قاعد في البلكونة مكاني المفضل ، كانت نازلة من التاكسي ولابسة فستان اسود ، شعرها .. شعرها الاصفر الطويل ، لبست نضرتي بسرعة ، كانت اجمل ملامح اشوفها في حياتي .. لااسف امي نادتني .. انا ابن امي الوحيد ، امي سيدة كبيرة وقاعدة علي كرسيها المتحرك وانا ال بساعدها في كل الاعمال ..

وبعد مخلصت مع امي .. رجعت البلكونة كنت عارف انها هتكون مش موجودة ومشيت .. انشغلت في موبايلي ، بس بعد دقايق لقيت البلكونة ال قصادي بابها بيفتح ، بصيت كانت هي .. هي نفس البنت ال خرجت من التاكسي !! القدر ، القدر جابها ليا !! .. كنت في قمة ساعدتي ، بصتلي وابتسمت ودخلت الشقة تاني !! .. ابتسماتها غير اي ابتسامة شوفتها قبل كده !! .. انا اعجبت بيها من اول مشوفتها !! ..
دخلت عشان اقعد مع ماما شوية ، كنت بحكي معاها في كل حاجة .. ماما ملهاش قرايب ، ملهاش حد وبابا قبل ميموت سبلنا العمارة دي .. كمان العمارة مفهاش اي حد غيرنا ، بعد ماخر واحدة الحاجة فاطمة مشيت مع اولادها .. ماما بقيت وحيدة جدا .. وانا بحاول اضيع الوحدة دي ، حكتلها عن البنت ال شوفتها ، ماما فرحت جدا .. وقالتلي لو خرجت من البلكونة ابقي ورهالي .. عملت كوباية قهوة ومسكت كتاب عشان اطلع البلكونة ، لقيتها قاعدة !! كانت بتسمع عبدالحليم.. جبت ماما بالكرسي المتحرك عشان تشوفها .. فرحت ودخلت
فضلت ابصلها .. وبعدين اخدتني الشجاعة وكلمتها
-- علي فكرة انا كمان بحب عبدالحليم جدا ..
ابتسمتلي .. وانا كملت كلامي ..
- انا اسمي عمر .. عمر عبدالحكيم ، العمارة دي بتاعتنا وساكن هنا من زمان ، انتي جديدة هنا ؟ ..
- ايوه انا لسه كنت بعاين الشقة النهاردة ، انا رحمة ومن المنصورة اصلا اتشرفت بيك ..
كان صوتها اجمل مما اتخيل ، فضلنا نتكلم كتير وعرفت انها خريجة كلية السن ، واهم حاجة كانت بنسبة ليا انها مش مرتبطة .. اخدت نمرتها ، وفضلت علي مدار اسبوع اتكلم معاها .. اتعلقنا ببعض ، كنت بنسي الوقت معاها .. خرجت كتير معاها ، اتصورنا كتير .. لحد مقالتلي انها مسافرة اسبوع وهتيجي تاني .. بس مقالتش مسافرة فين ..
الاسبوع جر اسبوع وجر شهر وهي مبقاش ليها اثر ، حتي تليفونها مبتردش عليه .. كل مكانت بتوحشني كنت بتفرج علي صورنا وبس ..
بعد شهرين لقيتها واقفة في البلكونة .. بس مكنتش لوحدها !! .. كنت واقف مستغرب .. شدت ال معاها لما شافتني ودخله جوا .. كنت عايز اعرف مين ده !! .. وليه بتعمل كده !! .. مبقتش تطلع البلكونة ولا ترد عليا ولا علي مكالماتي .. قولت لماما علي ال حصل قالتلي روحلها ..
نزلت من البيت ورحتلها .. فتحلي شاب وقالي
- انت مين !
-- انسه رحمة موجودة ؟
- انت اهبل يابني ..
اتعصبت وزقيته !! ..كانت واقفة وراه وخايفة ! لقيته وقعني علي الارض وفضل يضرب فيا .. وهي بتقوله انه يسبني ..! ، اول مقومت كانت في زوهرية مسكتها وضربته بيها علي راسه !! .. لاسف مات .. !
الشرطة جت وقبضت عليا .. الشرطة طلعت بتيجي بسرعة جدا مش زي الافلام .. بس انا حكتلك القصة دي عشان تعرف ان كل الستات خاينين .. وعايزك تطمني علي ماما .. ماما وحيدة وملهاش غيري..
-- مامتك ال ميته ياعمر من ٤ شهور ؟ ..
- انت كمان مجنون زيهم !!
-- عمر دي مش اول جلسه اقعدها معاك .. الست ال انت قتلت جوزها دي مش اسمها رحمة .. الست دي اسمها ميرڤت .. اول يوم راحت تعاين في الشقة انت كنت في البلكونة وقالت انك كنت بتكلم نفسك وتبصلها .. دخلت وفضلت تراقبك وانت مستمر وبتكلم نفسك ! .. لما رجعت تاني كانت بتشوفك ماسك تليفونك وبتبص علي بلكونتها ..
لما شوفت تليفونك ، لقيت صور مع بنت فعلا اسمها رحمة ، البنت دي اختفت من ٤ سنين بعد فرحها باسبوع ومحدش لقالها اثر ، وبالتالي كل الشك فيك انت ، اما ميرڤت ال قتلت جوزها دي متجوزة وليها طفلين .. وشعرها مش اصفر ، مامتك ميتة من ٣ شهور لما الشرطة دخلت شقتك لقوا جثة مامتك علي الكرسي المتحرك ويتعبر بتحلل .. مش عارف ازاي كنت عايش مع الريحة دي ياعمر ، عقلك مشوش .. دي رابع قصة تحكيها عن ميرڤت بطريقة مختلفة ! وطريقة قتل مختلفة لجوزها .. عقلك مش موصلك الحقيقة صح ..
-- انت كداب ولو قومت من مكاني هقتلك علي كدبك ..
- انا مش كداب .. وانت هتنسي .. هتنسي زي كل مرة بمجرد خروجي من الباب .. وهجيلك تاني هتحكيلي قصة تانية غير دي ..
"" اليوم التالي ""
انت جيت ؟ ازيك .. اتمني تكون كويس ، كنت حاسس انك هتيجي عشان كده عامل حسابك في القهوة ، عارف .. عارف انت نفسك في ايه ! .. احكيلك القصة كلها ومش عايزني اثرثر علي الفاضي هحكيلك ...
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع