القائمة الرئيسية

الصفحات

قصص قبل النوم قصص اطفال قبل النوم قصص للاطفال قبل النوم حواديت ماما نونا قصص اطفال قبل النوم مكتوبة قصص قبل النوم للأطفال قصص اطفال قبل النوم طويلة قصص الانبياء, قصص اطفال, قصص رعب, قصص واقعية, قصص قبل النوم, قصص القران, قصص العربية, قصص عالمية قصص رعب, قصص واقعية, قصص قبل النوم, قصص عالمية قصص خيالية قصص اطفال قصص قصيرة قصص خرافية قصص الاطفال قصص للاطفال قصص عربية للاطفال قصص اطفال جديدة قصه قصيره قصص رعب قصص مرعبة قصص روايات قصيرة


 ممكن احكيلكوا قصة ؟ .. عندي قصة مهمة لازم احكيها ، قصة انا خايف منها ومخبيها ، انا اسمي جابريال من غرب المانيا ، صديقي مايكل عازمني عنده في بيتهم ال في شرق المانيا ، كان يوم لطيف جدا لحد محصل ال انا مرعوب منه طوال حياتي ..!

خليني متعمقش اوي معاك في التفاصيل ، واحكيلك عن حياة مايكل في الاول ، اتعرفت عليه عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي ، مايكل شخص غريب ديما بينشر علي الحساب بتاعه قصص عن العوالم الخفية ، الحقيقة انا كنت متبعينه في البداية لحد مبقيت صديقه ، كان ديما بيحكيلي عن خرفات وعن كائنات مش موجودة وانهم بيكرهوا عشان بيدخل في عالمهم الخاص ! .. اي شخص في مكاني هيقول ايه الجنان ده ؟ بس انا كان عندي شوية نشوي غريبة ، نشوي تخليني عايز اعرف كل قصصه وحكايته ، وانا متاكد انها ممكن تكون كدب او مجرد حكايات وهمية عشان يثير فضولي او عشان اخاف ، منكرش ان اسلوب سرده كان جميل جدا ، بس انا عمري ! عمري ماقنعت نفسي ان مايكل بيشوف الكائنات والاشياء دي ..
لحد يوم مشوفته ، يوم مقابلته علي الحقيقة ! ، لما اتشيعنا وخلصنا عشاء قالي
-- جابريال انا محتاجكك !!
بص في عيني ومسك ايدي ، حسيت بنوع من الرهبة وانا بقوله
-- في ايه .. في ايه يامايكل انا مش فاهم ؟؟
لقيت ارتسمت علي خده ابتسامة وهو بيقولي
- جابريال انا لقيت ملجأ اطفال قديم غرب الحي !! ملجأ مهجور ونازل تحت الارض .. انا عايز ادخل الملجيء ده وانت الوحيد ال بتسمع قصصي باهتمام .. انت هتبقي رفيقي في الرحلة دي ..
كنت متردد اروح معاه ولا لا ؟ بس في النهاية قررت اني اروح معاه اكيد مش هيحصل حاجة .. ، وصلناه عند الملجأ، ملجيء قديم السلالم بتاعته نازلة لتحت .. تحت الارض كان شكله غريب كانك نازل محطة مترو انفاق ، نزلت وكان مايكل قدامي ...
المكان كان مظلم ومفيش غير ضوء موبايلي هو ال مخلينا شايفين ، لحظناه ان في ماية في الارضية ، اول باب قبلناه كان باب حديد ضخم .. كان مكسور بطريقة غريبة ، مستحيل انسان يقدر يكسره بالطريقة دي ، الدخلة بتاعت الملجيء كانت طويلة جدا ، مايكل بدا يبعد عني وانا كنت خايف .. صوت صمت مكنش يطمن ابدا ، مديت شوية عشان الحقه ، ومشينا من الممر الشمال ، كملناه للاخر بس كان في كلام علي الجدران .. كلام بخط سيء جدا ، كنت بفكه بصعوبة ..كانت مكتوب
( النجدة .. ارجوك النجدة !! )
لما قريت الكلام خوفت .. بس ال خلاني ابكي زي الاطفال ! هو صوت البكاء ال جي من الممر ال المفروض هنرجع منه !!! .. مكنتش قادر امسك دموعي ، مكنتش قادر اتنفس من الخوف ، نفسي اتقطع من الخوف والنهج وانا بقول لمايكل
- ااا... انا عايز امشي ، ارجوك ياامايكل انا عايز اخرج من هنا !!
بس هو كان سرحان وخايف زي بالظبط ، بس لما ركزت ، لمحت طفل .. طفل كان بيراقبنا من ورا احد الابواب وبيضحك ..! كان واقف ورا باب اوضة ، بيبص علينا وبيرجع يستخبي تاني ، الاوضة ال جوا ضلمة مش باين غير جزء من راسه .. مكنش قدامي غير ان اشد مايكل لممر ال قدام لاني معنديش استعداد امشي في ممر الخروج ال مليان اصوات غريبة دي ..!
لحد ملقيناه قدامنا اوضة .. كان مكتوب فيها !! "" نورتونا مايكل "" بصلي وهو بيترعش من الخوف .. كان في حد جوا ، انا متاكد .. انا لمحت حد جوا ، بس مايكل مخدش باله منه لانه مداش اي رد فعل تجاهه ، مقدرتش اقول اي حاجة لمايكل غير
-- ااا .. انا هرجع !! انا هخرج .. لو انت مش عايز تخرج انا هخرج .. وهبقي اصلي وادعي انك تخرج ..
وجريت .. مكنتش سامع اي حاجة ، حرفيا مكنش في اي صوت!! ، حتي صوت جري مايكل مكنش مسموع !! .. مايكل مكنش بيجري ورايا ، لاني لما خرجت .. لقيت نفسي لوحدي ..
فضلت ايام اتردد علي بيت مايكل ، واسال والدته عليه كاني معرفش حاجة ، بس كله كان بيقول انه مفقود .. مفقود وانا عارف هو فين بس مش ممكن اقول .. عدي اكتر من ٣ سنين .. ومايكل مظهرش ، بس النهاردة .. لقيت رسالة علي الموقع من مايكل بيقولي فيها ..
"" جابريال .. تحب تعرف ايه ال حصل جوا الملجيء ؟ ""
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع