القائمة الرئيسية

الصفحات

حلمت اني موت .. وصحيت فجأه ..

قصص قبل النوم قصص اطفال قبل النوم قصص للاطفال قبل النوم حواديت ماما نونا قصص اطفال قبل النوم مكتوبة قصص قبل النوم للأطفال قصص اطفال قبل النوم طويلة قصص الانبياء, قصص اطفال, قصص رعب, قصص واقعية, قصص قبل النوم, قصص القران, قصص العربية, قصص عالمية قصص رعب, قصص واقعية, قصص قبل النوم, قصص عالمية قصص خيالية قصص اطفال قصص قصيرة قصص خرافية قصص الاطفال قصص للاطفال قصص عربية للاطفال قصص اطفال جديدة قصه قصيره قصص رعب قصص مرعبة قصص روايات قصيرة قصص,قصص اطفال,قصص عربية,قصص عربيه,قصص قصص,قصص للاطفال,قصص عربي,قصص عربية للاطفال,قصص العربيه,قصص الاطفال,قصص العربية,قصص قبل النوم,قصص الاميرات,قصص اطفال قبل النوم,قصص للاطفال قبل النوم,قصص قبل النوم للاطفال,قصص رعب,قصص رنا,قصص الجن,قصص اطفال سندريلا,قصص كويلي,قصص مرعبه,قصص مرعبة,قصص مخيفه,قصص معبره,قصص مفيده,قصص مشهوره,رنا قصص رعب,قصص رعب رنا,قصص الارواح,قصص فيها عبره,قصص رعب حقيقية,قصص اطفال جديدة,قصص مرعبة حقيقية,قصص حقيقية مرعبة,قصص الجن و الارواح,قصص سحرية للأطفال,قصص مضحكة للأطفال


 كنـت متعود اكلم صديقتي ملك علي الـ Skype ، اتعرفت عليها في فترة غريبة جدا ، كانت كاتبة كومنت غريب في بيدج علي الــ FB وبتشتكي ، ان بيحصلها مواقف غريبة وانها وحيدة وبتفكر في الانتحار ..

الحقيقة انا لحقت الكومنت متاخر جدا ، كانت كتباه من ١٤ ساعة وعلي اكتر من ١٠٠٠ Reply ، ولكني كتبت كومنت لطيف نوعا ما وقولت انها مش هتاخد بالها ، بس الغريب ان بعد الكـومنت بدقيقة لقيتها عملت love عليه.
يمكن ده ال شجعني اني ابعت ادد وفعلا بعت ، الاد فضل متعلق لمدة كبيرة لدرجة اني نسيت ، لحد من ٣ شهور بالظبط لقيت ظهر انها قبلت الادد .. دخلت واتكلمت ولحد امبارح في هزارنا بفكرها بالحوار ده .. بس خليني اقولك ان دي مقدمة ملهاش اي لازمة ..
علاقتي بملك كانت غريبة ، ففي فترة قليلة اتعرفنا علي بعض وبقينا افضل اصدقاء ، بقينا نسهر علي الـ Skype لدرجة ان اليوم ال مش بسهر في معاها بيبقي يوم ملوش طعم ، لازم اشوف عينها وهي بتحكيلي قصصها ..
كُنت بلاقي في قصصها ال بيشدني ، ويخلني كل يوم عايز اعرفها اكتر .. لحد الاسبوع ال فات لما كانت بتتكلم معايا وبدأت تقول ..
-- عبدالرحمن انا خايفة
- من ؟
-- مش عارفة هتفهمني ولا لا .. ولكني لازم احكيلك ..
كُنت مقلق في البداية .. عمرها مكانت متوترة كده ، وبدأت تحكيلي ..
الحلم .. الحلم الحاجة الوحيدة ال ملهاش تفسير عالم غريب وغامض ياعبدالرحمن ، والاحلام انواع ، منها النوع ال انا مريت بي .. النوع ال انت بتكون عارف ومتاكد انك بتحلم بس عايش مع الاحداث ، انت حابب القصة ، حابب الغموض ! وطلما انت عارف انك بتحلم ، يبقي اكيد انك هتفوق اول لما تحس بخطر ، حلمي كان غريب .. حلمت اني في محطة مترو كانت محطة قديمة ، كمان مكنش في اي اشارة تدل ان احنا فين ، انا قولت احنا ! اه .. كنا خمس اشخاص علي المحطة واقفين علي الرصيف منهم واحدة صاحبتي جدا اسمها ندي ، كان في مكيرفون داخلي بيقول "" السادة الركاب الرجاء الرجوع الي الخلف خطوات لان المترو يقترب من المحطة "" كان صوت جهوري ومخيف ..، وبعد لحظات ظهر المترو ، كان قديم جدا وعليه اثار التراب ، الغريب ان كل انوار العربيات ال عدت قدمنا نورها مطفي ، معادة العربية ال وقفت قدمنا ! .. دخلنا احنا ال خمسة ، اربع رجال عمري مشوفتهم قبل كده كلنا بنبص لبعض باستغراب ، خصوصا لما لقينا ان عربية المترو مفهاش غير كرسي واحد بس .. كان قاعد عليه شخص مش باينه ملامحه من الوشاح ال حطه علي وشه ولبسه الاسود ، المترو اتقفل ..
سكت شوية وقولتها ..
وبعدين ؟
--بدات مزيكا غريبة تشتغل ! مش كده وبس .. كان في صوت مكيرفون داخلي جوا ال عربية .. الصوت بدا بالكلام وهو بيقول "" اهلا بيكم في عالمي الخاص ، اعتقد ان مفيش مجال للهرب دلوقتي .. تعالوا نبدا لعبتنا ..
النور قطع معادة لمبة واحدة بس كانت علي اول شخص واقف في ممر العربية ، كل حاجة سودة معاده الشخص ال عليه الضوء ، الاحساس كان مخيف وغامض ..
الميكرفون بدا يتكلم ويقول ويقول اسمه وتفاصيله وعنوانه .. وبعدها سمعنا خطوات ..جيا من اخر الممر ! كان هو الشخص ال كان لابس وشاح .. وقف قدامه الضوء كان باين عيلهم هما الاتنين .. كانت نظراته مرعبه !! والولد ال عليه الضوء خايف .. كلها لحظات عشان تطير رقبته !! .. والدم يتساقط علينا كلنا ..! ، هنا بدات افوق واقول كفاية الحلم ده .. حولت "" اصحي ، اصحي ياملك .. فوقي !! فوقي لازم تفوقي .. انتي بتحلم ، انتي بتحلمي !! .. كنت بترعش وانا بردد الجملة دي ، كنت واثقة اني بحلم بس مش قادرة اصحي ... مش قادرة !! . المترو وقف ثواني ورمي الجثة وكمل ..
الميكروفون اشتغل تاني صوته كان اكتر رعب وهو بيقول "" المحطة الجاية معانا ضيف جديد .."" اللمبة نورت علي الشخص ال جمبي علي طول نفس الحوار اتكرر وبدا يقول اسمه وتفاصيله ، بحاول افوووق !! بحاول اصحي .. مش قادرة .. مش قادرة بجد !! دخل السيف في راسه .. والمترو وقف !! .. انا خايفة ، بحاول اسود الحلم في دماغي بحاول اتخيل حاجة تانيه بس مش قادرة.. لحد ماسمعت صوت كانه نجده من السماء .. صوت امي وهي بتفتح الباب !! فوقت !! فوقت وانا علي وشي علامات الرعب كلها .. حكيت الحلم لكل الناس .. لكل معارفي واهلي واصحابي ، كان كل محد يسمع حكايتي بيضحك .. كاني بقول نكته ممله لدرجة اني مبقتش احكي .. ! محدش صدقني غير واحدة بس .. اكيد عرفت هي مين ، ندي ال كانت معايا في الحلم
تعرف ايه ال غريب ياعبدالرحمن .. اني فاكرة الشخصين ال ماتوا فاكرة ملامحهم كويس .. يوسف محمد الديموكي ٢٥ سنة من مدينة نصر ، وعلي فاروق سلطان ٤٤ سنة من اسيوط .. محولتش ادور لحد امبارح لما حلمت نفس الحلم بس ندي ماتت في بنفس الطريقة !! .. شوفتها وهي بتموت ، وبردو ال فوقني اختي وهي بتقولي
-- ملك .. ملك اصحي ضروري
كنت فرحانة انها صحتني بس لما بصيت في عنيها لقيتها كانت بتبكي ، وبعد شوية عرفت ان ندي ماتت .. مصدقتش وقررت اني منمش غير لما ادور علي الاسماء ال قولتلك عليها ، واتاكدت فعلا ان الاشخاص دي ماتت ..!! انا بحكيلك وعارفة ان احتمال ١٪ انك تصدقني .. بس انا الحقيقة خايفة جدا ومش عارفة ايه ال بيحصل ..
مكنتش عارف ارد عليها ، بس كنت بهديها ، ديما ملك تحكيلي عن قصص غريبة بتحصلها بس كنت واخد الموضوع تسلية ، مش عارف ليه المرة دي اخدت ال موضوع علي صدري اوي .. قررت تنام وانا فضلت سهران ، تاني يوم اتصلت بيا Skaype في وقت متاخر جدا ومكنتش بترد علي تليفونها ..
فتحت السكاي عشان اهزقها .. كانت عينها مرهقة جدا
-- انتي كويسة !
هزت راسها وبعدها قالت
- وحشتني ..
متكلمتش ولا كلمة .. كانت بتبصلي بس ! .. كنت مستغرب جدا ..
-- في حاجة ياملك ؟
هزيت راسها بالنفي .. قطع الحوار رنيت موبايلي ، شاورتلها باني هروح اجيب الموبايل .. هزيت راسها بردو بالايجاب ومتكلمتش ..
كنت مستغرب وانا رايح اجيب الموبايل ، بس لما مسكت الموبايل كان هيقع مني ..!! ملك بتتصل عليا ؟ انا وانا بكلمها sky مكنتش ماسكة الموبايل !! .. اخدت الموبايل ، وفضلت ابص علي شاشة الاب .. ملك بتبصلي ومش معاها الموبايل !! .. الموبايل مسروق ؟ .. رديت وانا متوتر وببص علي شاشة الاب ..
-- الو
- معلش ياعبدالرحمن .. لسه صاحية حالا من امبارح ، حلمت اني موت .. وصحيت فجأه ..
الموبايل وقع من ايدي وانا ببص في شاشة الاب علي Skype
ال شخص الشبيه لملك ده ملامحه بتتدل .. ابتسامته مش ابتسامة ادمية نهائي .. وراه ملك !! ملك قايمة من السرير وراه .. مش عارف اتكلم !! .. مش عارف انطق ، بيبصلها ويبتسم !! بيشاور بصباعة عليا .. والاتصال عندها بيتقطع ..!
فضلت اتصل بملك كتير بس محدش بيرد عليا .. التليفون بيرن بس ..!! .. فضلت كده بتاع ٣ ٤ ساعات ، لحد ملقيت اول بوست من صحابها بيكتب .. الله يرحمها !!! ..
-----------------
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع