القائمة الرئيسية

الصفحات

انا خايف .. خايف ومرعوب ابص ورايا ..

قصص قبل النوم قصص اطفال قبل النوم قصص للاطفال قبل النوم حواديت ماما نونا قصص اطفال قبل النوم مكتوبة قصص قبل النوم للأطفال قصص اطفال قبل النوم طويلة قصص الانبياء, قصص اطفال, قصص رعب, قصص واقعية, قصص قبل النوم, قصص القران, قصص العربية, قصص عالمية قصص رعب, قصص واقعية, قصص قبل النوم, قصص عالمية قصص خيالية قصص اطفال قصص قصيرة قصص خرافية قصص الاطفال قصص للاطفال قصص عربية للاطفال قصص اطفال جديدة قصه قصيره قصص رعب قصص مرعبة قصص روايات قصيرة قصص,قصص اطفال,قصص عربية,قصص عربيه,قصص قصص,قصص للاطفال,قصص عربي,قصص عربية للاطفال,قصص العربيه,قصص الاطفال,قصص العربية,قصص قبل النوم,قصص الاميرات,قصص اطفال قبل النوم,قصص للاطفال قبل النوم,قصص قبل النوم للاطفال,قصص رعب,قصص رنا,قصص الجن,قصص اطفال سندريلا,قصص كويلي,قصص مرعبه,قصص مرعبة,قصص مخيفه,قصص معبره,قصص مفيده,قصص مشهوره,رنا قصص رعب,قصص رعب رنا,قصص الارواح,قصص فيها عبره,قصص رعب حقيقية,قصص اطفال جديدة,قصص مرعبة حقيقية,قصص حقيقية مرعبة,قصص الجن و الارواح,قصص سحرية للأطفال,قصص مضحكة للأطفال


 طول عمري انا وزجتي ساندي بنتخانق علي اتفه الاسباب ، ساندي عصبية وانا هادي جدا ، بتقول عليا ديما اني بارد ومش بهتم بانفعالها الدايم ، مش دي ساندي ال انا اتعرفت عليها في الجامعة وقررت اني اعيش حياتي معاها ، مش دي ساندي حب حياتي ..

زهقت وبقيت اقعد برا البيت كتير ، مبقتش احب قعدة البيت نهائي ، اكيد دلوقتي انت بتسالني سؤال في مخيلتك .. ايه ال مخليك صابر كده ؟ .. انا مش صابر عشان ضعيف ، انا صابر عشان مجبر علي ده ، صابر عشان جنة بنتي ال لسه تامة ٤ سنوات .. مش ذنبها اي حاجة .. مش ذنبها انها اتولدت بين اب وام بيتخانوا علي اتفه الاسباب ، بخاف علي نفسيتها عشان متتعقدش .. منكرش ! .. منكرش اني فكرت كتير اوي في الانفصال .. فكرت كتير جدا بس بطرد الفكرة من دماغي لمجرد ان اشوف جنة بنتي داخلة عليا وتقولي
-- بابا مالك ؟ انت زعلان ..
اخدها في حضني واسكت ، بس حياتي اتبلدت من الاسبوع ال فات ..
الاسبوع ال فات ساندي اتخنقت معايا خناقة كبيرة جدا .. اول مرة ساندي تقول كلام يجرحني ، حاسس انها شعرت اني ضعيف ..!!؟ .. كنت بحاول اهدي نفسي ، بس ساندي مصره انها تقول كلام يستفزني ويجرح كرامتي كراجل !! .. لحد مشديت وقولت كلمه من غيظي زي ال شغالة تقوله ليا !! .. لقيتها بتقرب عشان تضربني ..
كان رد فعلي طبيعي اني ازقها بايدي .. بس حصل اخر شيء كنت ممكن اتوقعه !! .. ساندي وقعت من السلم ، ورقبتها اتكسرت وماتت !! .. نزلت وانا ببصلها !! .. كان جسمي بيتنفض وخايف ومرعوب ، دمها متغرق في الصالة !! ..
- ساندي .. ساندي في ايه !! .. ساندي ففف .. فوقي في ايه ؟ دي زقه عادية !! .. ساندي انا عمري ممديت ايدي عليكي .. ساندي قومي عشان جنة .. جنة نايمة جوا ولما تصحي عايزاكي توصليها الحضانة ..
كنت زي المجنون مش عارف اعمل اي حاجة ! .. مش عارف اتصرف قاعد في ركن الصالة ببكي وببص عليها بس .. لحد ملقيت نفسي بحطها في شوال .. وبركب عربيتي واحطها فيها .. طول الطريق بفكر هعمل ايه في المصيبة دي ، وهخبي غيابها ازاي .. وجنة !!! جنة لو سالتني عن امها هقول ايه ؟ .. طيب وعم ابراهيم والد ساندي .. بس لقيت نفسي بحفر قبر وبدفنها ..
رجعت البيت وانا بترعش .. وانا خايف ، منمتش لحد ما جنة صحيت واول حاجة سالتني عليها
-- ماما فين يابابا ؟ مش نايمة جمبي
اتوترت بس حمدت ربنا ان التوتر ده كان قدام طفلة
-- ماما ياحبيبتي في مشوار وهتيجي علي طول .. يلا عشان نروح الحضانة انا ال هوصلك النهاردة
جنة خرجت ، وانا فضلت اخبط راسي في الحيط .. انا هتصرف ازاي ، وهخبي لحد امتي !! .. وهقول ايه !! .. ده انا هبقي خسرت كمان جنة للابد .. ده غير نفسيتها المشوهه ال كنت بحاول احافظ عليها .. هدخل السجن ومش هقدر اشوفها بقيت عمري .. ولما تكبر وتعرف الحقيقة هتكرهني ..
كان قدامي صورة جوازي من ساندي ، فضلت اشتمها واقولها انها السبب في كل ده ، طول عمري هادي اول مرة ابقي منفعل كده .. وديت جنة الحضانة .. وروحت الشغل ورجعت اجبها .. جنة مش بتتكلم معايا نهائي طول ماحنا في الطريق ..دخلت اوضتها وقالتلي انها عايزة تنام .. قولتلها اني هعملك اكل قالت مش جعانة .. غصبت فضلت تعيط وهي بتقول مش جعانة .. لما اتاكدت انها نامت قولت انزل ساعة
تليفوني رن .. كان الاستاذ ابراهيم والد ساندي .. رديت
-- الو ازيك ياستاذ ابراهيم اخبار حضرتك ايه
- ازيك يايوسف يابني ، يارب تبقي ديما بخير ..
- حبيبي ياعمي ..
-- يوسف .. انتو مش صغيرين انت وساندي متجوزين بقالكوا ٥ سنين وانا هعيش العمر كله ، خلي بالك منها ، انا عارفها عصبية بس صدقني هي بتحبك ..
- حاضر ياعمي صدقني كل الامور هتتصلح ..
بعد المكالمة دي مقدرتش امسك نفسي من العياط .. الاستاذ ابراهيم ديما كان بيدخل لما المشكلة تكبر .. اهتديت علي امر واحد بس السفر برا مصر .. عدي اسبوع وجهزت الورق ، جنة خلال الاسبوع ده .. مسالتنيش عن ساندي نهائي ، روحت لجنة لقيتها لابسة حلو جدا
- ايه الجمال ده ياجنة انتي لبستي اللبس ده لوحدك ؟
ضحكت وقالتلي ايوه .. بعد كده بعدت وقالتلي
-- بابا انا كل مبقرب منك ماما بتخوفني بعنيها .. ولما ببعد بتضحكلي .. وبترجع تبصلك انت بعنيها بصات بتخوفني .. بقيت اخاف منها وهي بتديني الاكل بليل ، وهي بتنام جمبي .. صالحها يابابا هي وراك ومحضرة شنطتها ..
كنت خايف .. خايف ابص ورايا ، تليفوني رن .. لقيت اتصال من الاستاذ ابراهيم
- حببيبي يايوسف ، ايوه كده سافروا وغيروا جو .. مع اني زعلان انك مجتش تودعني مع ساندي ..
انا خايف .. خايف ومرعوب ابص ورايا ..
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع