القائمة الرئيسية

الصفحات

-- انت جيت هنا وفاكر نفسك هتخرج ؟ هما مش زمان حذروك وقالولك متبصش المرايا كتير ؟؟.

 

اطردت من الشغل الشهر ال فات ، وضاق بيا الحال وكنت علي مشارف الإفلاس ، بس بسبب حظر التجوال المطبق كنت قاعد علي الانترنت بدور علي فرصة شغل جديدة ، مكنش في خيارات كتير وعشان كده كنت مستعد اشتغل اي حاجة ، لحد ملقيت اعلان علي صفحة ما ، كان عرض مكتوب في "" دوس هنا عشان تاخد ٥٠ الف دولار في ليلة واحدة "" مكنتش هدوس علي اعلان زي ده لو كانت ظروفي عادية ، بس الأوقات الصعبة بتحتاج قرارات غبية احيانا ، كنت بلعن الظروف وانا بدوس علي اعلان زي ده وعارف أنها اشتغالة .. بعد ثواني انتظرت ال بيتعرض في الصفحة ، كنت حاسس أن الصفحة ممكن تحملي ڤيروسات ، بس بعد ماكتمل التحميل طردت الفكرة من راسي ، فضلت اقرا الصفحة بهدوء ، كانت صفحة رسمية وموثقة ، والصفحة بتطلب متطوعين عشان يشاركوا في مشروع بحثي .. ، الأمر كان بسيط جدا ، كل ال عليك انك تفضل في غرفة يوم كامل بس الغرفة مليانة مرايات وهما هيراقبوا تصرفاتك ، المبلغ المعروض كبير جدا علي شيء زي ده !

في حاجة بتقولي اقفل الصفحة واكمل حياتي ، بس معملتش كده قولت ادور في سجل تجاربهم السابقة ، لحد ملقيت تجربة غريبة شوية .. كان اسمها تجربة النوم وكان ده عنوان التجربة ، في التجربة دي اتقدم ٦ متطوعين لمده ٧ ايام بدون نوم اطلاقا ، الموقع بيقول إن كل المتطوعين أتموا التجربة بسلامة تامة وهو بيعرض شهادة المتطوعين علي الكلام ده ، بعد مقريت حسيت بثقة في المنظمة دي شوية وسجلت في العرض وطلبوا مني بعض البيانات الشخصية ، ٥٠ الف دولار في غرفة فيها مرايات ، بعد أيام معدودة لقيت بريد من المنظمة بيبعتلي علي ايميلي "" تهانينا لقد تم اختيارك للتجربة وستتم في التاريخ .. والموقع .. واماكك يومين للرد علي الموافقة بالمشاركة اليك المزيد من المعلومات والتي يمكنك الاطلاع عليها قبل المشاركة "" كان ملف PDF نزلته وقريت محتوي التجربة
١- هياخدوني لمكان معين مليان مرايات وهيطلبوا مني اني اكون جوا الغرفة لمدة ٢٤ ساعة ،
٢ - مينفعش يبقي معايا اي جهاز اليكتروني معادة ساعة اليد ال هما هيدوهالي ، وال هتعرفني عدي من الوقت قد ايه
٣ - هيدوني مشروب طاقة قبل التجربة عشان اقدر اقعد ٢٤ ساعة
٤ - مينفعش اسيب الغرفة الا في حالة الطواريء ..
٥ - مفيش اي نوع من المفروشات في الغرفة اطلاقا ، الغرفة كلها من المرايات الجدران والاسقف ..
٦ - هيحطوا جهاز يراقب ويقيس ضربات القلب عندي ، والجهاز هيكون في ساعة الايد ال هيدوهاالي
٧- هتراقب من كاميرات وميكروفنات خفية ..
( الاحكام ¥ والشروط )
- مينفعش تقول لاي حد انك رايح تجربة ..
- لازم تسلم تليفونك عند الوصول
خلصت كل حاجة ولقيت التوقيع بتاعهم ، لما قريت لقيت مصداقية وشاففية كبيرة وانهم قايلين كل حاجة ، الزمن بعد اسبوع من دلوقتي والمكان بيبعد عني ساعة ، اخدت قراري وبعت اني نشارك في التجربة .. بس عملت حاجة تانية ، جدولت رسالة بتاريخ بعد يوم من التجربة عشان توصل لاخويا لو انا مرجعتش ويعرف ايه ال جرالي وانا فين ، كمان اشتريت جهاز صغير للتبع المواقف وخبيته في بؤي، واخدت معايا سكينة لااحطياط ، ركبت عربيتي واتجهت للمكان ، الخوف والفزع كانوا بيتملكوا مني كل ماقرب من المكان ، كنت بنازع افكاري لدرجة اني عايز الف بالعربية وارجع .. بس وصلت ، كان مكان كبير جدا ، جدران المبني كانت بيضة جدا ، المدخل بيشبه للمولات الكبيرة ، واتجهت لموظف الاستقبال ال اخد شوية معلومات عني ، لحد مجت بنت واخدتني لقسم التحضير وقالتلي وهي بتبستم ..
-- انا دكتورة بسنت صديق هنطلع دلوقتي للدور الرابع ..
قبل مبدأ كنت لازم اعدي جهاز كشف المعادن ، خوفت وكنت بمشي ببطيء خوفت يكتشفوا الحاجات ال معايا .. والجهاز فعلا عمل انذار .. دكتورة بسنت بصتلي وهي بتبتسم تاني .. واخدوا مني كل حاجة ، اخدوا السكين ، وعرفوا مكان متتبع المواقع .. الغريب أن محدش فيهم كلمني ولا قالولي جايب الحاجات دي ليه ؟ ومطردونيش برا الموقع ..! ادوني لبس جديد سموا بالبس التجربة .. لبس ضيق جدا بالعافية بتحرك بي ، وبدأ الخوف يسيطر عليا لما دخلوني الغرفة ال المفروض اقضي فيها يوم كامل .. هنا بدأ الكابوس ..
ادوني مشروب الطاقة ال قالولي عليه وشربته كله ، مكنتش بتكلم .. قفلوا الباب وسابوني في غرفة المرايا ، الغرفة مليانة بمرايات من كل الأشكال والأحجام وكلها مكمله لبعض بدون فراغات ، بس كان في ضوء في الغرفة مش عارف مصدره ايه ، علي كل مرايا كنت شايف انعكاسي الخايف بيبص عليا ، فجأة النور هدي جدا فلقيت نفسي بصرخ من الخوف ، محدش استجاب لصراختي أو جه يساعدني ، قلبي كان بيدق بسرعة جدا من الخوف ، وجه في دماغي فكرة غبية كاني بخوف نفسي عن عمد ، لو سمعت الانعكاسات صراخي وقربت مني هيحصل ايه ؟ ..حولت اني استجمع كل قوتي واقف علي رجلي تاني ، بس انا مش عارف اميز ايه ال فوق واي ال تحت !! كنت زي السكران بخبط في المرايات وانا بدور علي الباب عشان اخرج من المكان ، انعكاساتي كانت بتقرب مني اكتر ، فلقيت نفسي ببعد عن الجدران ال بتعكس بقدر الإمكان ، عشان الاقي فجاه واحد من الانعكاسات بيمد أيده ليا !! لا .. ثواني اكيد انا ال عملت ده .. والمرايا بتعمل دورها بس في الانعكاس ؟ .. بصيت للساعة ال ادوهالي لقيت ال فاضل ٢٣ ساعه و ٨٥ دقيقة !! .. كل ده ومعداش غير دقيقتين ؟ دقيقتين وكنت علي مشارف الجنون ؟ الاضواء بدات تضعف اكتر من المرة ال فاتت وكانهم بيستمتعوا بتعذيبي !! غمضت عيني كمحاولة للهدوء ، وهدي معدل ضربات قلبي وحسيت براحة ، هكون بخير طلما مببصش علي المرايات ، بس ده ال كنت فاكره ، كنت بندم وانا يفتكر الأيام الأخيرة ، كان من الاحسن اني متطوعش في تجربة زي دي ، ال ٥٠ الف دولار ملهمش أي قيمة مقابل ال بيحصل ده ، فجأة حسيت بحاجة تانية في الغرفة خلاني اترعش ، كانت همسات خفيفة صوتها دخلني في توتر من جديد وخليت عروقي جافة من الدم خصوصا لما سمعت همسة جمب ودني الشمال ، وانا بحاول مفتحش عيني بس مقدرتش اقاوم .. لما فتحت عيني ، مش قادر اوصف ال شوفته !! .. جسمي كان بيرتجف .. لقيت نفسي واقف ورايا ببص علي نفسي بنظرة غريبة وعلي وشي شقوق حمراء بتتفتح ، وبفتح بؤي والدم بينزل مني ..! كنت بضحك بجنون ..
انكمشت علي نفسي وانت برتجف ومغمض عيني وضربت راسي علي جدار انكسرت من مرايا .. فضلت ابص علي شظايا المرايا المكسورة وبراقب المرايا وهي بتقع علي الارض ، ونزلت مرايا تانية عشان تكون في مكان المرايا ال اتكسرت ، كنت بصرخ يمكن تخفف علي نفسي شوية من الرعب ال انا في .. النسخ ال منعكسة كانت بتصرخ معايا بردو .. مشيت لزواية تانية عشان ابعد عن كل الفوضي دي ، وقعدت وانا ضامم ايدي علي رجلي ، كنت سامع الهمسات ال بتسخر مني بتذيد اكتر بس المرة دي سمعها بوضوح بتقول ..
-- بصوا عليه ؟ ده خايف مننا !!
- بس مش هيمشي من هنا ؟
كانوا بيتكلموا .. انعكاساتي بتتكلم ، بصيت في الساعة بقلق من شده ارتعاش ايدي ، الوقت المتبقي ٢٣ ساعة و ٤٥ دقيقة ..! ده مستحيل .. كل ده ومعداش غير ربع ساعة بس ؟؟ كنت شايف انعكاستي بتضحك وهي ساخرة مني ..!!
فضلت سأكت ومش بتكلم .. انعكاسي كان بيتكلم وبيقول
-- انت جيت هنا وفاكر نفسك هتخرج ؟ هما مش زمان حذروك وقالولك متبصش المرايا كتير ؟؟.
الضحكات بدات تعلي من الانعكاسات .. كنت شايفهم بيعملوا حاجات انا مبعملهاش .. مفيش انعكاس عليه نظرة الفزع ال فيا ، فضلت مغمض عيني واقسمت اني مش هفتحها .. لما بغمض عيني بسمع أصوات مرعبة .. أصوات مش عارف اوصفها ، فضلت اقنع نفسي إن الوقت هيعدي وان دي تهيؤات وانا ال بعمل كده .. فضلت علي الحال ده كتير وبصيت في الساعة الوقت المتبقي ٢٠ ساعة و ٥٠ دقيقة .. كويس عدي ٣ ساعات.. بس لما فتحت عيني لقيت انعكاس منهم ماسك جمبه مراتي وبنتي !! .. الغريب انه ماسك سكين وبيدبحهم قدامي .. وانعكاس تاني بيقتل مديري ال طردني .. كنت خايف دي مش تهيؤات !! ..
انا تقريبا مش هعرف اطلع من هنا عايش ، من شده خوفي كنت لازم ادخل الحمام ، ودخلت كانت دي اصعب زيارة للحمام في حياتي ، كنت لازم اخرج من المكان ده باي طريقة عشان كده بقيت ارسم خطه في عقلي ، اول حاجة لازم الاقي الباب ، كان انعكاسي في مرايا الحمام بيضحك بسخرية عليا ، وانا بحاول احدد موقعي ، بعد بحث حسيت اني لقيت مكان الباب ، فبقيت اضرب بايدي المرايا ال حاسس إنه وراها.. فجاه وانا بحاول ظهر شيء علي هيئة راجل لابس اسود متعرفش تشوف وشه ولا جسده بيقرب مني ببطيء من المرايا .. بيعدي من مرايا للتانية ، كنت بكسر الجدار بسرعة شديدة وانا بكسر المرايا ، بس كل مبكسر واحدة بلاقي وراها واحدة تانية ، بس في جدار فيهم لقيت في شق وراه المرايا ، رميت نفسي جواه ، والكائن ده بيقرب مني ..! كانت الحواف بتاعت الشق ده حادة جدا وقطعت لبسي وأيدي كلها اتفحت وحسيت انها عملت في جسمي آلاف الجروح في نفس الوقت ، بس خوفي من أن يقرب مني الكائن ده كان أكبر من اي حاجة ، واتمكنت اني اكون جوا الشق ده رغم كل الالم بصيت في الساعة الوقت المتبقي ١٨ ساعة و دقيقة وانا ببص في الساعة لقيت ان الشق ده منفد لبرا .. الكائن الاسود ده كان علي بعد خطوات قليلة رميت نفسي لبرا ، ولقيت نفسي في الصالة البيضة لمبني التجارب ، بس بمجرد مخرجت سمعت اجراس الانذار وكل الناس بتحري عليا ، شديت حتت ازازه مغروزه في ايدي ومسكتها بأحكام لدرجة أنها انغرزت في ايدي وكنت بعدد بيها اي حد بيقرب مني ، وبدأت اجري والدم بيتساقط مني في المبني الكبير ، لقيت شباك ونطيت منه وانا مش حاسبها بس لحسن حظي كنت في الدور الأول .. وبمجرد مخرجت فضلت اجري ببطيء علي عربيتي .. وبمجرد موصلت العربية ملقتش المفاتيح ، اتذكرت اني سبتها في الاستقبال .. وبسرعة شديدة لقيت الحراس بتقرب مني ، كانوا عارفين اني مش هقدر اجري كتير ..
بصيت لمراية عربيتي كان انعكاسي بيضحك وبيقولي
-- مش هتهرب ..
دي كانت اخر حاجة شوفتها قبل ميغمي عليا ..لقيت نفسي في غرفة المرايا .. وفي ميكرفون بيتكلم بيقول
-- استاذ علاء مش هينفع تخرج وهتعيد التجربة من الاول ....
سمعت صوت الجرس بتاع الساعة تاني بصيت عليه الوقت المتبقي ٢٣ ساعة و ٥٩ دقيقة .. وانعكاس في المرايا بيقولي ..
-- انت هتموت هنا ..!
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع