القائمة الرئيسية

الصفحات

-- كلكم هتموتوا ورا بعض .. كل ال ساهم في ظهوره للارض تاني هيقضي عليه ..

قصص قبل النوم قصص اطفال قبل النوم قصص للاطفال قبل النوم حواديت ماما نونا قصص اطفال قبل النوم مكتوبة قصص قبل النوم للأطفال قصص اطفال قبل النوم طويلة قصص الانبياء, قصص اطفال, قصص رعب, قصص واقعية, قصص قبل النوم, قصص القران, قصص العربية, قصص عالمية قصص رعب, قصص واقعية, قصص قبل النوم, قصص عالمية قصص خيالية قصص اطفال قصص قصيرة قصص خرافية قصص الاطفال قصص للاطفال قصص عربية للاطفال قصص اطفال جديدة قصه قصيره قصص رعب قصص مرعبة قصص روايات قصيرة قصص,قصص اطفال,قصص عربية,قصص عربيه,قصص قصص,قصص للاطفال,قصص عربي,قصص عربية للاطفال,قصص العربيه,قصص الاطفال,قصص العربية,قصص قبل النوم,قصص الاميرات,قصص اطفال قبل النوم,قصص للاطفال قبل النوم,قصص قبل النوم للاطفال,قصص رعب,قصص رنا,قصص الجن,قصص اطفال سندريلا,قصص كويلي,قصص مرعبه,قصص مرعبة,قصص مخيفه,قصص معبره,قصص مفيده,قصص مشهوره,رنا قصص رعب,قصص رعب رنا,قصص الارواح,قصص فيها عبره,قصص رعب حقيقية,قصص اطفال جديدة,قصص مرعبة حقيقية,قصص حقيقية مرعبة,قصص الجن و الارواح,قصص سحرية للأطفال,قصص مضحكة للأطفال

 كنت شغال في شركة تبع اعمال البناء .. من ايام قليلة جه كاهن وقال انه محتاج يعمل بعض التجديدات في كنيسة قديمة .. اتكلفنا بالمهمة من المهندس واستلمنا الشغل ، اثناء الهدم لقينا فاتحة في الجدار الخلفي !! ..

الفاتحة دي كانت بتوديك لمدخل صغير ومش متصل بالكنيسة ! .. زي متقول كده كان مقصود ان النفق الصغير ده ميبنش وانه يتعزل عن المبني كله ! ..
دخلت انا والعمال علي اضواء الكشافات ، لحظنا حاجة غريبة جوا .. صندوق اسود خشبي طوله مترين وقديم جدا ، كمان الخشب رطب اوي وفاسد ، بالاضافة كمان لكلام غريب مكتوب علي جانب الصندوق ، واضح كمان ان الكلام ال مكتوب قديم لانه بدا يتلاشي ..
ثبتنا الصندوق باحكام ومكنش في اي نية لفتحة نهائي .. ولما وصل المهندس حكتله كل ال شوفناه ، وطلب مني اني اتصل بالكاهن ..
--الو مساء الخير يافندم اسف اني بتصل بيك في الوقت المتاخر ده بس واحنا بنجدد الجدار الخلفي لقينا ..
- صندوق .. صندوق اسود خشبي
فضلت صامت لفترة طويلة انا مقولتش حاجة ! وبعدها قولت
-- ايوه يافندم ..
- انا هاجي .. اتعامل معاه ، بس من فضلكم خلوه في مكان امن ومحدش يفتحه .. ومحدش يقرب منه
في الحقيقة كلامه قلقني وخلاني اتوتر شوية ، اخدت الصندوق الكبير مع اتنين من العمال ، وحطيته في زاوية داخل الكنيسة .. خصوصا ان الكنيسة مش قيد الاستعمال فده مكان امن جدا ..
شيلت كل الحاجات الخاصة بيا وروحت منزلي ، وفي منتصف الليل المدير اتصل بيا .. رديت
-- الو ..
-- الو في مشكلة كبيرة ..
- مشكلة ايه يافندم خير
-- الحارس الليلي للعمل بتاعنا .. لقوه فاقد التنفس علي الطريق والشرطة بتقول ان علامات الذعر واضحه علي وشه ..
لبست وجريت للكنسية عشان الاقي زمايلي وقفين مع كاهن الكنيسة وقدامهم الصندوق مفتوح الكاهن كان بيقول
--انا حذرتكم !! انا قولتلكم بلاش ! بلاش حد يقرب منه ، بلاش حد يفتحه !! هو دلوقتي قريب .. قريب مننا ،انتو وديته الحارس ده المستشفي ، مع اني واثق ان الوقت فات ..
ولعت سجارة وانا ببصله وهو بيتكلم ..وبدات اتمشي ناحية الصندوق .. اتصدمت لما لقيت الصندوق جواه جثة ، جثة مشوهة ، مش جثة انسان لان مفيش انسان بالشكل ده ، مفيش انسان ليه راسين ؟ وليه اربع اذرع واربع اقدام .. في اللحظة دي حسيت بالرعشة في جسمي ، في اللحظة دي بدات فعلا اترعب..
زملائي في العمل كانوا متوترين وخايفين ، الكاهن كان ماسك ماء مقدسة وعمال يرش ، وبيقول كلام بقراءة لاتينية .. ، كنا بنتاقش نبلغ الشرطة ولا لا ؟ الكاهن كان متوتر حتي مبصش علينا وهو بيشيل الصندوق وبيحطه في العربية .. بس قالنا
- انا اسف .. اسف ليكوا كلكوا وبشكركوا جدا ..
قالها ومشي وخلانا كلنا في حيرة ..
في اليوم التالي ، عرفنا ان الحارس مات بنوبة قلبية برغم انه في اوئل التلاتين
مش بس كده لما جينا تاني يوم لقينا الحارس التاني قاعد في ركن مبيتكلمش وبيترعش .. كان رافض يتكلم مع اي حد .. وبدا يصرخ ويصرخ ..
اتنقل لمصحة ذهنية ، محدش بقي عايز يشتغل في الكنيسة لسبب اكبر وهو ان بعض من زمايلي اتصابوا بمرض غريب ونادر برغم انهم كانوا مشيوا من منطقة الكنيسة ..!
في مساء نفس اليوم اتخبطت في ركبتي ومكنتش قادر اتحرك ، عشان مديري يكتبلي راحة في اليوم ده ، كنت في المنزل مبفكرش غير في كلمات الكاهن ، نظراته وسكوته وخوفه .. فضلت ارن عليه لحد مرد ، فضلنا نتكلم فوق الساعتين ..
- ارجوك انا عايز اعرف كل حاجة بالظبط .. مين ال كان في الصندوق ده .. وليه شكله كده ! وايه ال بيحصل ؟
- الاسطورة بتقول انه كان عايش في وقت من الاوقات ومات من زمن بعيد .. او ماتوا .. هو مكنش واحد كانوا اتنين ، اتنيين اطفال لعائلة في جنوب القرية . والديهم مستحملوش ، خصوصا انهم كانوا من فقراء ، بعوهم لتاجر عبيد ، وانتهي بيهم الامر في المسارح والسيرك والسفر عشان يعملوا عروض ..
-- يعني ايه كان عايش وبعدين كانوا عايشين .. انت بتقصد انهم كانوا شخصين مش شخص واحد ! انت تقصد انهم كانوا تؤم !! والراسين بيتكلموا !!
-متاكد ان عايزيني اقولك كل حاجة !
--ياريت .. ياريت تكون صريح معايا وتفهمني ..
- انت ال طلبت .. علي العموم كانوا اتنين تؤم مش واحد واثناء وهما بيادوا العروض .. اشتراهم شخص اسمه تيناجاكو .. كان بيعبد الشيطان ، وديما بيعمل سحر اسود غريب .. لما لقي التؤم عجبوا ، اشتراهم من المالك بمبلغ ضخم جدا عشان يبقوا بتوعه ..
- كان عايز منهم ايه ؟
-- الحقيقة هو كان ديما بيعمل سحره علي الحشرات السامة والحيوانات .. بس قرر انه يعمل علي الناس ويخلق منهم لعنات ، واستخدم التؤام ، سابهم في غرفة ملعونة بدون اكل او ماية ..
-- حبسهم قد ايه في الغرفة ..!
- مدة تكفي لقتل واحد والتاني يبقي شبه هيكل . تخيل انت بقي ..
-- مش عايز اتخيل .. مش عايز اتخيل الحاجات دي ..
- صدقني ال هقولك ده اصعب .. القسوة والتعذيب عند تيناكاجو مخلصوش .. خرج ال كان عايش من الغرفة الغريبة وبدا بتقطيع جثة ال ميت الاطراف والراس ، وجاب الولد ال عايش وعمل عملية مؤلمة وخيط كل اجزاء الشخص المتوفي في ال عايش عشان ينتج ال كائن ده ..
- صنع وحش !!
-- مع قراه التعويذة المفقودة علي الجسم ده ، قدر يصنع ملك موت خاص بي .!!
- مش فاهم
-- الكائن ال كان معاه حصد ارواح مئات من البشر في القرية .. بقي يقدر يقوله المستقبل والحاضر ، بقي في ايده قوه مهوله .. مع كل روح كانت بتتاخد كان بيذيد قوة ال كائن ده ..! بس تيناجاكو مستكفاش ، قال عليه تعويذة تانية ساعتها الكائن ده اختفي ..! ومبقالوش اثر ، وبعدها تيناجاكو مات في قصره محروق .. واتبني علي قصره كنيسة ! ..
-- طيب ازاي بتقول ان الكائن ده اختفي ؟ واحنا لقينا جثته ! .. والكنيسة دي هي ال كنا فيها صح ؟
- مش كل الاساطير ديما صح .. ومش لازم تصدقها كلها ! زي مانا عملت ، عمري مصدقت ان الكائن اختفي الكائن كان محبوس وبفضلكم انتم انا لقيته .. الكائن دلوقتي معايا انا .. والكلمات الاتينيه ال انت سمعتها دي كانت تعويذة للمكان كله ، معناها باختصار "" ان كل ال حضر وشاف هيموت ""
- يعني ايه ؟
-- كلكم هتموتوا ورا بعض .. كل ال ساهم في ظهوره للارض تاني هيقضي عليه ..
- انا هوديك في ستين داهيه ..
-- مين هيصدقك ؟ مين هيصدقك وانت خلاص ايامك معدوده !!
ركبت عربيتي وجريت علي قسم الشرطة عشان اقول باقوالي .. بدوس فرامل مفيش ! .. انا ماشي علي طريق سريع بسرعة ١٢٠ كيلو .. اكيد هعمل حادثة ، اكيد هموت ..! بس انا بسجل الريكورد ده .. عشان اقول انها مكنتش قضاء وقدر ده بسبب الكاهن .. بسبب الصندوق الاسود ال لقيناه في النفق بسبب الكائن الغريب ..
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق

التنقل السريع