القائمة الرئيسية

الصفحات

--حمدلله علي السلامة انا مش عارف انتو خرجتوا ازاي .. !

قصص قبل النوم قصص اطفال قبل النوم قصص للاطفال قبل النوم حواديت ماما نونا قصص اطفال قبل النوم مكتوبة قصص قبل النوم للأطفال قصص اطفال قبل النوم طويلة قصص الانبياء, قصص اطفال, قصص رعب, قصص واقعية, قصص قبل النوم, قصص القران, قصص العربية, قصص عالمية قصص رعب, قصص واقعية, قصص قبل النوم, قصص عالمية قصص خيالية قصص اطفال قصص قصيرة قصص خرافية قصص الاطفال قصص للاطفال قصص عربية للاطفال قصص اطفال جديدة قصه قصيره قصص رعب قصص مرعبة قصص روايات قصيرة قصص,قصص اطفال,قصص عربية,قصص عربيه,قصص قصص,قصص للاطفال,قصص عربي,قصص عربية للاطفال,قصص العربيه,قصص الاطفال,قصص العربية,قصص قبل النوم,قصص الاميرات,قصص اطفال قبل النوم,قصص للاطفال قبل النوم,قصص قبل النوم للاطفال,قصص رعب,قصص رنا,قصص الجن,قصص اطفال سندريلا,قصص كويلي,قصص مرعبه,قصص مرعبة,قصص مخيفه,قصص معبره,قصص مفيده,قصص مشهوره,رنا قصص رعب,قصص رعب رنا,قصص الارواح,قصص فيها عبره,قصص رعب حقيقية,قصص اطفال جديدة,قصص مرعبة حقيقية,قصص حقيقية مرعبة,قصص الجن و الارواح,قصص سحرية للأطفال,قصص مضحكة للأطفال


 رجعت من الشغل متاخر ، كنت هلكان ومحتاج السرير واول مفتحت الباب رميت الشنطة وقفلت الباب ، بس وانا بقفل الباب سمعت شيء غريب ! صوت ولاعة سجاير ، حد بيشرب سجاير في الصالة كانه مستنيني ، انا عايش لوحدي معرفش حد ولا حد يعرفني ! انا انطوائي جدا !! ، كنت خايف !! مرعوب .. مش عايز ادخل ، بس لازم ادخل ده بيتي ، قولت بصوت خافت

-مين ؟
محدش رد .. مشيت خطوات للامام عشان اشوف مين ده ، عشان الاقي اكبر صدمة ممكن اشوفها في حياتي .. ال قاعد علي الكرسي ده شبيهي !! ده انا .. ال شيء الوحيد المختلف بينا ان هو بيدخن وانا مبدخنش ..! رجعت لورا وانا مذهول ! عشان يقولي بصوت خافت ،
- متخفش .. متخفش وياحازم !
فضلت خايف وبدعي ان الشيء ده يختفي !! بس مختفاش !! هو ده ايه ؟ ده ايه !! بس هو كان بيبتسم ويضحك !! قالي
- حازم اقعد هتفهم كل حاجة ، انا هنا عشان اساعدك .. اساعدك وبس ، وصدقني هفهمك كل حاجة انا حضرتلك شاي عارف انك بتحب الشاي .. !
- انت مين ،
- حازم .. حازم فؤاد ، هه ده اسمي ؟ ممكن تقعد عشان مفيش وقت !! ارجوك اقعد .. قعدت وانا متوتر ..
ولع سجارة واتنهد وبداء كلام ..
.
-- حازم انت نسخة مني وانا نسخة منك مصيرنا واحد بس مش زي بعض ! ..
مكنتش فاهم حاجة وبصيت باستغراب ، ابتسم وقالي
- اممم طيب ! بص ياحازم ليك صديق اسمه علاء صح ؟
- صح عرفته منين ؟
-- مهو صديقي بردو !
-- انت تعرف علاء وبتشوفه ؟
ضحك وقالي
--مش بالظبط .. علاء بتاعك غير علاء بتاعي .. سبيبني اشرح ومتقطعنيش لان مفيش وقت .. كل واحد مننا ليه ٦ اشخاص زيه بالظبط تابعين لشخص واحد وهو الاصل ! اوقات بنتقابل ، بنتقابل في الاحلام ! كلنا بنام وبنحلم انا بحلم حياتك انت وانت بتحلم حياتي وباقي نسختتنا هكذا بس كل واحد مننا بيفتكر ان ده مجرد حلم مش حقيقة ! بس هي حقيقة مجرد مابتنام بتدخل عالم من ٦ ال بنا.. مجرد مبتنام بتدخل العالم بتاعه هو ال هو صاحي في .. نظرية معقدة مش كده ؟
--انا مش هقاطعك انا عايزك تكمل ..
--جميل هكمل ! كل قرار لي كذا احتمال بتعرضله في حياتك كل نسخة بتاخد احتمال ! شكلك مش فاهمني وانا هبسطهالك .. يعني مثلا انا بشرب سجاير انت لا وارجع اقولك علاء صديقك ال هو نسخته في عالمي .. قال في الصف الثانوي ان جرب السجارة دي وانت رفضت صح ؟ ..
- صح ..
في عالمي انا بقي مرفضتش ! وبقيت بشرب سجاير فهمت ؟ ..
- فهمت ..
بس انا لسه مخلصتش .. ولسه في تاني ! كل ال بييربطنا علاقات احتمالات يعني ممكن اكون انا اغني منك بسبب قرار غبي انت عملته ! بسبب مثلا ان جبت مجموع يأهلني ان اخش كليه معينه وانت مذكرتش ومدخلتهاش ! ممكن تكون اشتريت ورقة ال يانصيب وطلعت ورقتك فاضية وورقتي كسبانة ! بنتقابل بس في القرارات ال ليها اكتر من احتمال ! اما ال قرار الحتمي بيصير علينا كلنا .. ممكن اسباب مختلفة بس بيصير علينا ! وايه هو القرار ال ملوش احتمالات من وجهه نظرك !!؟؟
-- اااا .. اا . الموت مثلا !
--بالظبط ياحازم هو الموت ! القرار ال ملوش اي نهاية احتمالات ..! وعشان كده انا معاك دلوقتي في العالم بتاعك مملكش غير ٦ ساعات بعد ابحاث ودرسات .. العالم بتاعنا شبيه للعالم بتاعكوا بس متتطور .. مثلا احنا قدرنا نروح المستقبل ! وفي ابحاث شغالة في اننا نرجع الماضي ، العالم بتاعنا قدر يفسر الاحلام صح ! قدر يثبت نظرية الاكوان المتعددة صح ! بعد مجتلنا طيارة من عندكوا سنة ١٩٥٩ فيها ركاب حاملين باسبوراد لبلدان مش عندنا ! بلدان اسمها امريكا والمانيا والصين ! اسامي غريبة ولما شاورا علي ال مكانهم في الخريطة حددو اماكن احنا عايشين فيها ..!
- انت جي ليه وعايز ايه !!!
لانك هتموت النهاردة ..!
لما قالي هتموت بلعت ريقي وقولتله ازاي ؟؟ وانت عرفت منين ..!
--هفهمك ياحازم .. مشوفتش حد قبل كده قال انه حاسس انه هيموت قريب ومات ؟ .. محصلش ان حد جه ودعك وداع حار جدا وبعد كده مات ! .. مش لازم تكون حصلت معاك بس اكيد سمعت عنها ! احنا ال كنا بنعمل كده ، في كل كون من الاكوان دي في نسخة بتموت قبل التانية بفارق بسيط جدا .. في حدود ٦ ساعات ، العالم بتاعنا هو ال اكتشف ده بس ! اما باقي الاكوان التانيه زيك لسه موصلهمش العلم ده ، انا النسخة ٦ منك ، بقالنا كتير بنقوم بدرسات نخبر النسخة الاصلية ال هو انتو انكوا هتموتوا ، بنحاول علي اساس اشارات سلبية او احلام تحذيرية بس مفيش فايدة ، ممنوع اننا ننجلكوا ..! ممنوع اننا نيجي العالم ده مع ان في اجهزة بتقدر توصل زي مانا وصلت ..!
.
اتوترت وقررت اساله
- طيب ممكن سؤال !
- اتفضل !!
انا هموت ليه ؟ انا مباذيش حد ..
- هتموت انت وفريدة بس معرفش السبب !!..
--فريدة جارتي الجميلة !! تصدق اني خجول ان اكلمها .. ازاي هموت بسببها بس !!
- فريدة في العالم بتاعك هي جارتك .. بس في العالم بتاعي هي مراتي .. وانا بعمل ابحاثي عن الكون بتاعكوا لقيت في جهازي شيء غريب . وهو اختفاء الكون الاول ! وهو ابعد كون مني ومنك .. عرفت ان نسختي هناك مش موجوده فتحت جهاز فريدة عشان اعرف الاسباب ، مقدرتش اعرف لان الكون اختفي من عندها ! ادركت ان خلاص مدام نسخة ماتت يبقي هموت بالكتير اسبوع ! وبعد يوم الكون التاني اختفي والتالت والرابع والخامس وبعد يوم جرس انذار الكاميرا بتاعتي اتفعل كان مجموعة من منظمة عايزين يقضوا عليا .. كنت عارف مصيري ان كده كده ميت حتي لو هربت لاني مش النسخة الاصلية .. مكنش قدامي غير ان اجيلك .. احنا ممكن نموت بس انت تقدر تكمل ! لانك انت النسخة الاصلية .. انا جيتلك عشان عارف قد ايه انت بتحب فريدة ! يمكن انا خسرتها في عالمي ، خسرتها ومش هقدر اشوفها تاني .. ومش قدامي غير المهمة دي ، وبعد كده هتلاشي ، انا جيت اساعدك مش حبا فيك .. انت قرارتك ديما غبية ، انا جيت عشانها .. عشان فريدة لازم تعيش ! عايز احقق ال مش هقدر احققه في عالمي .. ! لاني مهما كنت حولت في عالمي مش هقدر احميها !! بس انت تقدر بمساعدتي ..
.
كان متاثر وهو بيتكلم ، انا بحب فريدة جارتي بس عمري معترفت بحبي ، حسيت ان في حد بيحبها اكتر مني ..! خلص كلامه وقالي .. يلا بينا متقلقش مش هتشوفني ، محدش هيشوفني غيرك ..! البس السماعات دي هتواصل معاك بيها ! وقال يلا بينا .. وقفت قدام بيتها ! خبطت عليها .. فتحت الباب ! وقالتي
- استاذ حازم عامل ايه !
كنت سرحان في جمالها ال مش طبيعي ، عنيها وخصلات شعرها ال بطير مع نسمات الرياح ..! سمعت السماعات بتقولي خد فريدة وخش البيت بسرعة !! بسرعة !!..
عملت كده وهي اتفاجئت ..! كانت مندهشة وبتقول في ايه !
كنت محرج ومش عارف اتكلم .. قولت للسماعة بصوت متوتر --هي سامعه ، بتسالني عملت كده ليه ؟ في ايه ..
كانت بتبصلي باستغراب .. قالي ان في عربية كانت بتراقبكوا ونازل منها مسلحين ! قولت مسلحين بصوت عالي ؟ قولتلها فريدة في مسلحين جاين البيت .. عشان فريدة تقول الفلاشة !! وكانها فهمت .. جريت اوضتها وادتني فلاشة وقالتلي لو حصل حاجة ارجوك سلمها للشرطة ، وفتحت المكتبة عشان تظهر غرفة سرية نستخبي فيها .. ! كنت سامع باب الشقة بيتكسر .. بيدورا في كل مكان ..! وهما بيقولوا فريدة عارفين انك هنا !! لو مخرجتيش هنفجر البيت .. مخرجناش ! جالي في السماعات من حازم انهم رموا جاز في البيت ووبيولعوا في كان الدخان بيحيط المكان لدرجة انه دخل لينا الغرفة المنعزلة دي .. فتحنا باب المكتبة عشان نلاقي الحريق مالي المكان ومفيش مخرج .. بصتلها وكاني بودعها كانت خايفة وبتبكي .. قولتلها غمضي عينك !! دي كانت اخر حاجة شوفتها ..
تاني يوم لقيت نفسي في المستشفي وعندي حروق من الدرجة التالته .. بس فريدة جمبي كويسة !! وجمبي ظابط بيقولي
--حمدلله علي السلامة انا مش عارف انتو خرجتوا ازاي .. ! والجناه اتقبض عليهم واكتشفنا بفضل فريدة تجارتهم للاعضاء .. لما رجعت الحي لقيت ٦ بيوت محروقين تماما .. من ضمنهم منزلي ومنزل فريدة .. ! بصيت فريدة وقالتلي ..
--من غيرك انا مكنتش هبقي عايشة دقيقة اخر حاجة شوفتها وانت شايلني ومخرجني برا !! ..
ابتسمت لان ده مكنش انا وعرفت انه هو ال خرجنا .. وفي جيبي كانت في ورقة !
"" دلوقتي بس لو حلمت ياصديقي فاتاكد انها مش حقيقة .. حياة سعيدة
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع