القائمة الرئيسية

الصفحات

الدكتور (ريليجا) أول دكتور عمل عملية زرع قلب ناجحة في بولندا



 لو قاعد فاضي وحابب تقرأ حاجة لطيفة، يبقى المقال ده ليك!

سنة 1987م مجلة ناشيونال جيوغرافيك اختارت الصورة اللي قدامك دي كأفضل صورة في السنة، والسبب كان وجيه جدًا وله هدف كبير.
الصورة بتظهر لنا الدكتور (Zbigniew Religa) وهو بيراقب العلامات الحيوية لمريض عمل له عملية زراعة قلب خدت وقت 23 ساعة.
في الزاوية على اليمين هتلاقي واحد من زملائه اللي ساعدوه في الجراحة وهو نايم.
الدكتور (ريليجا) كان دكتور كبير جدًا في بولندا، وكان متخصص في عمليات زراعة القلب.
وعلى الرغم من إن العملية اللي قدامك في الصورة كانت مستحيلة وقتها، إلا إن (ريليجا) وافق إنه ينقذ المريض، وفعلًا العملية نجحت، حتى إن في وقتنا الحالي قلب الدكتور (ريليجا) توقف عن النبض، ولكن قلب مريضه لسه شغال وعايش.
الدكتور (ريليجا) أول دكتور عمل عملية زرع قلب ناجحة في بولندا، وفي يونيو 1995م كان أول جراح يركب صمام قلب صناعي لمريض قلب، وكان مصنوع من مواد متاخدة من الجثث البشرية.
(ريليجا) رغم إنه كان دكتور جراح متفاني في عمله، إلا إنه كمان كان سياسي محنك جدًا.
بره بولندا معروف بإنجازاته الطبية العظيمة، ولكن في بولندا سنة 1993م كان عضو في مجلس الشيوخ البولندي، وأُعيد انتخابه سنة 2001م مرة تانية.
وسنة 2005م اترشح لرئاسة الجمهورية، وحصل على نسبة 6% من الأصوات، فانسحب، ومع ذلك الشعب البولندي بيحترمه جدًا.
سنة 1987م المريض في الصورة راح للدكتور (ريليجا) وكان قارب على الموت، فشاف (ريليجا) إنه محتاج عملية زراعة قلب، ورغم إن العملية كانت صعبة جدًا، إلا إنه وافق يعملها، وفضل 23 ساعة بيعمل العملية، بعدها التقط مصور الصورة (ريليجا) وهو باصص للعلامات الحيوية للمريض.
لو ركزت شوية في الصورة هتحس بالقلق والتوتر ماليها، الجراح نايم في الزاوية، فيه فوضى دموية، عدد كبير جدًا من الكابلات.
لما التقط المصور (جيمس ستانسفيلد) الصورة مكتفاش بس بسرد قصة عملية الزرع، بل حرفيًا غير العالم.
أظهر جانب مختلف من الطب الحديث، الناس تشجعت وعرفت إن المستحيل سهل يتحقق، العملية صعبة، ومرهقة، وبتاخد وقت كبير، ولكنها بتنجح، ممكن تزرع قلب لمريض ويفضل عايش فترة طويلة.
كون إن المريض (تاديوس زيتكيفيتس) لسه عايش لحد دلوقتي و(ريليجا) مات، دي شهادة كبيرة على إن الجراحة كانت ناجحة جدًا.
النهارده عمليات زرع القلب بتنقذ أرواح كتير جدًا كانت ممكن تموت.
بفضل الدكاترة الموهوبين والعظماء زي (Zbigniew Religa) و(مجدي يعقوب)، دلوقتي عملية زراعة القلب بقت سهلة وممكنة، وسهل جدًا إنقاذ مريض القلب اللي كان بيموت بكل سهولة.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع